آخر تحديث:15:46(بيروت)
الثلاثاء 04/08/2020
share

إدلب:قصف متبادل.. وإسقاط طائرة إستطلاع روسية

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 04/08/2020
شارك المقال :
إدلب:قصف متبادل.. وإسقاط طائرة إستطلاع روسية © Getty
تبادلت قوات النظام السوري والمعارضة المسلحة الثلاثاء القصف في ريف إدلب، وترافق ذلك مع إسقاط الجيش الوطني المعارض طائرة استطلاع في ريف إدلب الجنوبي.

وقال الناطق باسم "الجبهة الوطنية" النقيب ناجي مصطفى ل"تلفزيون سوريا"، إن الفصائل استهدفت بالمضادات الأرضية طائرة استطلاع روسية على محور "معربليت" في منطقة جبل الزاوية، وتمكنت من إسقاطها.

فيما قالت شبكة "إباء" التابعة ل"جبهة النصرة"، إن الفصائل العسكرية أسقطت، الاثنين، طائرة استطلاع روسية أيضاً في منطقة تل أعور بريف جسر الشغور غربي إدلب.

ويسود الهدوء الحذر ريف إدلب يتخلله قصف مدفعي متقطع لقوات نظام الأسد على بلدات وقرى جبل الزاوية كان آخرها الثلاثاء، حيث قصف "النظام" بلدة كنصفرة وقريتي الفطيرة والموزرة، واقتصرت الأضرار على المادية. وقُتل عنصر من "صقور الشام" جراء سقوط قذيفة أطلقتها قوات النظام على محور بينين جنوبي إدلب. فينا ردّت قوات المعارضة بقصف بالمدفعية والصواريخ استهدف مواقع النظام في كفرنبل وحنتوتين بريف إدلب الجنوبي.

وقال مصطفى إن الفصائل المقاتلة في إدلب وريفها رفعت جاهزيتها العسكرية لأعلى درجة، تحسباً لأي عملية عسكرية تقوم بها قوات النظام السوري بدعم الطيران الروسي. وأضاف لموقع"عنب بلدي" أن غرفة عمليات "الفتح المبين"، التي تضم "الجبهة الوطنية" و"هيئة تحرير الشام" و"جيش النصر"، رفعت الجاهزية لأعلى درجة، وعززت جبهات القتال وخطوط الدفاع بشكل كبير بالأسلحة الضرورية، لصد أي تقدم على أي محور لقوات النظام.

وقال إن احتمالات شنّ عملية عسكرية لقوات النظام والميليشيات المساندة لها بدعم الطيران الروسي قائمة في المنطقة، خاصة مع الخروق المتكررة خلال الأيام الماضية. وأوضح أن الفصائل على استعداد كبير وجاهزية قتالية عالية، كما درست جميع سلبيات المعارك السابقة، ودربت المقاتلين على تفاديها خلال المعركة المحتملة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها