آخر تحديث:10:46(بيروت)
الجمعة 14/08/2020
share

واشنطن تستولي على سفن النفط الإيرانية المتجهة لفنزويلا

المدن - عرب وعالم | الجمعة 14/08/2020
شارك المقال :
واشنطن تستولي على سفن النفط الإيرانية المتجهة لفنزويلا © Getty
نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر بالحكومة الأميركية ومصدر ملاحي أن أربع ناقلات تحمل شحنات وقود إيرانية تبحر الآن إلى الولايات المتحدة لمصادرة شحنتها، فيما نفت السلطات الإيرانية أن تكون تلك السفن تابعة لها.

وأتت عملية المصادرة بعد محادثات بين السلطات الأميركية وأصحاب السفن. وكانت إيران تعتزم شحن البنزين إلى فنزويلا، وهو خط إمداد تباهى به البلدان في تحد للعقوبات الأميركية.

ورفع مدعون أميركيون دعوى قضائية في تموز/يوليو لمصادرة البنزين على متن الناقلات الأربع وأصدر قاضٍ فدرالي بعد ذلك مذكرة لمصادرتها. ولا يمكن مصادرة الوقود حتى تدخل الناقلات المياه الإقليمية الأميركية.

وذكر مصدر بالإدارة الأميركية أن أصحاب السفن الأربع وافقوا على نقل الوقود إلى سفن أخرى حتى يتسنى نقلها للولايات المتحدة. وتتعلق مذكرة المصادرة بالشحنات فقط لا الناقلات.

وجاء في الدعوى المرفوعة التي نشرتها صحيفة "وول ستريت جورنال"، أن "المدعين الاتحاديين يستهدفون منع تسليم البنزين الإيراني على متن الناقلات بيلا وبيرينج وباندي ولونا التي ترفع علم ليبيريا". وتقول الدعوى إن "أرباح الشحنات تدعم مجموعة كاملة من الأنشطة الإيرانية، ومنها نشر أسلحة الدمار الشامل، ودعم الإرهاب وانتهاكات حقوق الإنسان في الداخل والخارج".

وفشلت إدارة ترامب في إيقاف ناقلات النفط الإيرانية، التي توجهت إلى فنزويلا في الأشهر السابقة.

من جهته، نفى السفير الإيراني في فنزويلا ما نقلته صحيفة "وول ستريت جورنال" بشأن احتجاز 4 ناقلات نفط إيرانية كانت في طريقها إلى فنزويلا. وقال السفير حجت سلطاني في تغريدة: "كذبة وحرب نفسية أخرى من الأجهزة الإعلامية الإمبريالية الأميركية. لا السفن إيرانية، ولا صاحبها إيراني ولا أعلامها ذات صلة بإيران، لا يمكن لترامب الإرهابي عبر الدعاية الكاذبة أن يعوض عن الإهانة والهزيمة التي تلقاها من الأمة الإيرانية العظيمة".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها