آخر تحديث:22:20(بيروت)
الثلاثاء 11/08/2020
share

إسرائيل:95%من التهديدات مصدرها وكلاء إيران

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 11/08/2020
شارك المقال :
إسرائيل:95%من التهديدات مصدرها وكلاء إيران © Getty
قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن 95 في المئة من التهديدات الموجهة لإسرائيل تأتي من وكلاء إيران في سوريا ولبنان وغزة، وإن طهران تهدد إسرائيل بالسلاح النووي والصواريخ الدقيقة.

وأضاف نتنياهو في تصريحات صحافية الثلاثاء "رسالتي الى وكلاء إيران في المنطقة، من ضمنهم قطاع غزة، البالونات الحارقة سيكون عليها ثمن باهظ".

كما حذّر نتنياهو حزب الله من افتعال أزمة مع إسرائيل للهروب من أزمته الداخلية. واعتبر إن رهان حزب الله على افتعال أزمة مع إسرائيل خطأ جسيم. وجدد نتنياهو مطالبه بانتزاع صواريخ "حزب الله" الدقيقة، والمواد المتفجرة من بين الأماكن السكنية كي يتجنب لبنان كارثة شبيهة بتلك التي وقعت في مرفأ بيروت.

وتطرق نتنياهو إلى قطاع غزة بعدما ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن أكثر من 30 حريقاً نشب في أنحاء المناطق الحدودية جراء بالونات محملة بعبوات حارقة أطلقت من قطاع غزة، وبناءً عليه قامت السلطات الإسرائيلية بإغلاق معبر كرم أبو سالم التجاري مع غزة.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية، إن حريقاً ضخماً اندلع قرب مزرعة "حفات شكميم" شمالي صحراء النقب (جنوب)، إضافة إلى حرائق أخرى نشبت بالقرب من كيبوتس (مزرعة تعاونية) إيريز.

ولليوم السادس، تشهد المستوطنات الإسرائيلية القريبة من القطاع حرائق، بسبب إطلاق البالونات الحارقة من غزة، وفق المصدر ذاته. وهدد نتنياهو الفلسطينيين بدفع "ثمن باهظ".

من جهته، قال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس: "إذا لم توقف حماس إطلاق البالونات الحارقة، فسوف نرد بقوة". وأضاف "تسمح حماس بالاستمرار في إطلاق البالونات الحارقة والمتفجرة تجاه إسرائيل، لسنا مستعدين لتقبل الأمر وأغلقنا معبر كرم أبو سالم نتيجة لذلك".

وتابع: "سيحسنون في حماس صنعاً إذا توقفوا عن انتهاك الأمن والهدوء في إسرائيل، وإذا لم يحدث ذلك فسيتعين علينا الرد وبقوة".

وبعد شهور من التوقف، استأنفت "مجموعات شبابية"، في غزة، الأسبوع الماضي، إطلاق بالونات تحمل مواداً حارقة أو متفجّرة، تجاه الأراضي الزراعية الواقعة في الجانب الإسرائيلي من الحدود.

ويستخدم الفلسطينيون هذه الأساليب بهدف دفع إسرائيل على تخفيف الحصار عن قطاع غزة المفروض منذ عام 2007، والذي تسبب في تردي الأوضاع المعيشية للسكان.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها