آخر تحديث:19:39(بيروت)
الخميس 09/07/2020
share

الدخول إلى سوريا..بمئة دولار

المدن - عرب وعالم | الخميس 09/07/2020
شارك المقال :
الدخول إلى سوريا..بمئة دولار © Getty
ضمن سعيه لتأمين العملة الصعبة التي تعاني خزينته من نقص حاد فيها، يلجأ النظام بين الحين والآخر إلى فرض إجراءات تلزم المواطنين بالمساهمة في تغطية هذا العجز.

آخر القرارات بهذا الخصوص صدرت عن حكومة النظام الخميس، حيث فرض مجلس الوزراء على السوريين القادمين من خارج البلاد صرف مئة دولار أو ما يعادلها من العملة الصعبة، لدى وصولهم إلى المنافذ الحدودية من مراكز التصريف الحكومية، ووفق سعر الصرف الرسمي المعتمد من البنك المركزي.
قرار فرض تصريف 100 دولار على السوريين
وحسب نص القرار، الذي قالت الحكومة إنه جاء بناء على اقتراح من وزارة المالية، فإن السوريين الذين هم دون سن الثامنة عشر، وسائقي الشاحنات معفيون من تطبيقه. وسيبدأ تطبيق القرار في آب/أوغسطس.

وتحدد نشرة البنك المركزي الصادرة الخميس سعر صرف الدولار ب700 ليرة، وهو ما يعادل أقل من ثلث القيمة في السوق السوداء، حيث بلغ سعر صرف الدولار نحو 2400 ليرة.

وكانت سفارات النظام في أوروبا قد أعلنت فتح باب التبرع أمام السوريين المغتربين، كما عمد النظام إلى مضاعفة رسوم المعاملات القنصلية بالنسبة للمواطنيين المقيمين خارج البلاد، من بينها شهادات الميلاد وجوازات السفر والهويات الشخصية، بالإضافة إلى بدل الخدمة العسكرية، في سعيه لتحصيل المزيد من الدولارات.

بجانب ذلك، عمد النظام السوري إلى السيطرة على الحوالات المالية القادمة من الخارج عبر حصرها بالمصارف التابعة له، وبالسعر الذي يحدده البنك المركزي، بعدما كانت تُصرف في السوق السوداء.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها