آخر تحديث:19:27(بيروت)
الثلاثاء 28/07/2020
share

إيران تدمر مجسم حاملة طائرات أميركية..البنتاغون يعتبره تهوراً

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 28/07/2020
شارك المقال :
إيران تدمر مجسم حاملة طائرات أميركية..البنتاغون يعتبره تهوراً © Associated Press
وصفت البحرية الأميركية الثلاثاء، تدريبات إيرانية شملت مهاجمة وتفجير مجسم لحاملة طائرات في مياه الخليج ب"المتهورة وغير المسؤولة"، مؤكدة في الوقت ذاته أن التدريبات لم تعرقل حركة الملاحة في المنطقة الاستراتيجية.
وقالت المتحدثة باسم الأسطول الخامس ريبيكا ريباريتش في بيان نشرته "فرانس برس": "نحن على علم بتدريبات إيرانية على مهاجمة مجسم سفينة مماثلة لحاملة طائرات"، مضيفة "نرى دائماً هذا النوع من السلوك متهوراً وغير مسؤول".

وتابعت: "هذه التدريبات لم تعطل عمليات التحالف في المنطقة، ولم يكن لها أي أثر على التجارة في مضيق هرمز والمياه المحيطة به". وقالت: "تقوم البحرية الأميركية بتدريبات دفاعية مع شركائنا لتعزيز الأمن البحري وحرية الملاحة، في حين تجري إيران مناورات هجومية في محاولة للتخويف".

وأطلق الحرس الثوري الإيراني الثلاثاء، صاروخاً من مروحية على مجسم لحاملة طائرات أميركية في مضيق هرمز الاستراتيجي، في تدريب يهدف لتهديد الولايات المتحدة وسط توترات بين طهران وواشنطن. وقامت قوات الكوماندوز الإيرانية بتدريبات على المجسم في لقطات من مناورة أطلق عليها "النبي الأعظم 14".

ويشبه المجسم حاملة الطائرات "يو إس إس نيميتز"، التي تبحر من خلالها البحرية الأميركية بشكل روتيني إلى الخليج من مضيق هرمز. وأظهرت لقطات أخرى مروحية تطلق صاروخاً على مجسم الحاملة وعلى متنه 16 طائرة مقاتلة وهمية، بينما حاصرت قوارب سريعة السفينة. وشوهد بعد ذلك عناصر القوات المسلحة وهم يهبطون على سطحها قبل أن تحيط بها نحو 10 قوارب سريعة.

كما أطلقت القوات الإيرانية بطاريات مضادة للطائرات كهدف لطائرة من دون طيار في المناورة من موقع قال التلفزيون الحكومي إنه قريب من مدينة بندر عباس الساحلية.

وكان الحرس الثوري بدأ صباح الثلاثاء، تدريبات عسكرية في الخليج. وقالت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء، إن "المرحلة الأخيرة من التدريبات بمشاركة قوات الحرس البحرية والجوية بدأت في البر والجو والبحر والفضاء ... في مضيق هرمز والخليج الفارسي".

وتعارض طهران وجود القوات البحرية الأميركية والغربية في الخليج وتجري تدريبات بحرية سنوية على مراحل في الممر المائي الذي تمر عبره نحو 30 في المئة من إجمالي تجارة النفط الخام والسوائل النفطية الأخرى المنقولة بحراً.

وقال الحرس الثوري في بيان نقلته وكالة "فارس"، إن قواته البحرية والجوية ستستخدم "الصواريخ والطائرات المسيرة ووحدات الرادار" في التدريبات.

وقال الحرس الثوري في نيسان/أبريل، إن طهران ستدمر السفن الحربية الأميركية في الخليج إذا تعرضّ الأمن الإيراني للتهديد. وهدد المسؤولون الإيرانيون مراراً بغلق المضيق إذا لم تتمكن طهران من تصدير النفط أو إذا تعرضت مواقعها النووية للهجوم.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها