آخر تحديث:22:14(بيروت)
الأحد 26/07/2020
share

نتنياهو يحمل لبنان وسوريا مسؤولية أي هجوم على الحدود

المدن - عرب وعالم | الأحد 26/07/2020
شارك المقال :
نتنياهو يحمل لبنان وسوريا مسؤولية أي هجوم على الحدود
أعلن الجيش الإسرائيلي الأحد، سقوط طائرة مسيرة تابعة له في الأراضي اللبنانية، خلال مهام عملياتية.

وقال في  تغريدة: "قبل قليل، خلال عملية للجيش الإسرائيلي على الحدود اللبنانية، سقطت طائرة بدون طيار تابعة للجيش الإسرائيلي في الأراضي اللبنانية. لا يوجد خوف من تسرب معلومات سرية".

وأجرى وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس السبت، جولة تفقدية لقيادة الجبهة الشمالية، قال في أعقابها: "جئت لتفقد جهوزية القوات عن كثب في ظل التوترات. ليس لدى إسرائيل مصالح في سورياً ولبنان باستثناء المصالح الأمنية، وسنواصل الدفاع عن مصالحنا بما في ذلك منع التموضع الإيراني في سوريا، ومنع نقل الأسلحة المتطورة وإحباط أي برنامج لتطوير دقة الصواريخ في سوريا أو لبنان". وأكد غانتس التقديرات الإسرائيلية بأن حزب الله سيرد على مقتل عنصره في سوريا، وقال: "نفترض وقوع أحداث على الحدود".

كذلك تطرّق رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو خلال اجتماع حكومته الأسبوعي الأحد، إلى "هجوم محتمل لحزب الله"، محملاً "لبنان وسوريا مسؤولية أي هجوم يخرج من أراضيهما ضد إسرائيل".

وأضاف "نعمل وفقا لسياسة مثابرة بألا نسمح لإيران بالتموضع عسكرياً عند حدودنا الشمالية. ولن نسمح بأن يقوّضوا أمنننا وبتهديد مواطنينا، ولن نتحمل استهدافا لقواتنا. وأجري تقييمات متواصلة للوضع مع وزير الدفاع ورئيس أركان الجيش". وقال: "الجيش الإسرائيلي جاهز للرد على أي تهديد".

فيما ذكرت هيئة البث الإسرائيلية أن "الجيش الإسرائيلي يواصل تعزيز قواته في مختلف القطاعات في الشمال، ودفع إلى المنطقة بالعديد من القدرات، بينما يستعد لاحتمال التصعيد"، في حين لفتت تقارير إلى نشر منظومة "القبة الحديدية" المضادة للصواريخ في المنطقة، خلال الساعات الـ24 الماضية.

وفيما يرتفع مستوى التوتر على الأرض، تلقى الوزراء الإسرائيليون الأعضاء في المجلس المصغّر "كابينيت"، تعليمات بعدم التعليق على "الأحداث في الشمال"، بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية مساء الأحد. 

وصدرت التعليمات عن مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، وشددت على أنه "باستثناء رئيس الحكومة ووزير الأمن، يجب الامتناع عن التصريح لوسائل الإعلام حول التوتر في الشمال".

وأشارت هيئة البث الرسمية إلى أن "الجيش الإسرائيلي يتعامل بجدية كبيرة مع تهديدات حزب الله، ويستعد لسيناريوهات مختلفة، أسوأ ما قد تصل إليه هو الحرب"، فيما أغلق الجيش الإسرائيلي المنطقة أمام حركة المركبات المدنية، وأقام الحواجز لمنع الدوريات العسكرية من الاقتراب للمناطق الحدودية.

في المقابل، أشارت تقارير لبنانية إلى أن الجيش الإسرائيلي ألقى قذائف دخانية قرب الساتر الغربي لموقع رويسات العلم العسكري في مرتفعات كفر شوبا المحتلة المقابلة للبلدة، ولفتت إلى تحليق متواصل لطائرة استطلاع إسرائيلية في أجواء كفرشوبا وشبعا.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها