آخر تحديث:20:00(بيروت)
الخميس 25/06/2020
share

كورونا:منظمة الصحة خائفة..والعراق دولة موبوءة

المدن - عرب وعالم | الخميس 25/06/2020
شارك المقال :
كورونا:منظمة الصحة خائفة..والعراق دولة موبوءة © Getty
أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها تتوقع الحصول على لقاح ناجح ضد فيروس كورونا المستجد خلال عام أو ربما 10 أشهر حال تسارع عملية تطوير المصل. وقالت المنظمة إن جائحة كورونا تتفشى بشكل عام في العالم رغم تحسن الأوضاع الوبائية في بعض المناطق خاصة أوروبا.

وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهنوم غيبريسوس في مؤتمر صحافي، إن الجائحة تتراجع حالياً في أوروبا لكنها تتوسع على النطاق العالمي، متوقعاً أن تبلغ الحصيلة الإجمالية للإصابات في الأسبوع المقبل 10 ملايين حالة، بينما تصل حاليا إلى 9.2 مليون حالياً، كما يتوقع أن يرتفع عدد الوفيات إلى 500 ألف شخص.

وشدد غيبريسوس على أن العالم لا يمكنه بعد انتهاء الجائحة العودة إلى حالته السابقة، مؤكداً ضرورة بناء حياة طبيعية جديدة ستتميز بمزيد من العدالة والإيكولوجية وستسهم في تفادي التغير المناخي.

وفي الشرق الأوسط، تحول العراق إلى دولة موبوءة بفعل الانتشار المتزايد لفيروس كورونا في الأيام الأخيرة. وأعلنت وزارة الصحة العراقية الخميس، تسجيل 2437 إصابة جديدة و107 حالات وفاة بفيروس كورونا خلال الساعات ال24 الماضية.

وهذه هي المرة الأولى التي يسجل فيها العراق هذا الرقم الكبير في الإصابات والوفيات. والأربعاء سجل العراق 2200 إصابة جديدة و79 وفاة. وفحصت الوزارة خلال 24 ساعة  11370 نموذجاً في كافة المختبرات المختصة، ليكون المجموع الكلي للنماذج التي تم فحصها منذ بداية تسجيل المرض في العراق 488803.

وسجلت مختبرات الوزارة، 1237 حالة شفاء خلال المدة ذاتها. وبلغ إجمالي الوفيات في العراق 1437، بينما الإصابات وصلت إلى 39139، كما بلغ مجموع حالات الشفاء 18051.

يأتي ذلك في وقت أوصت وكالة الأدوية الأوروبية الخميس، بالسماح ب"تسويق مشروط" لعقار "رمديسيفير" المضاد للفيروسات في الاتحاد الأوروبي لمعالجة المصابين بفيروس كورونا. 

وقالت في بيان، إن "رمديسيفير هو أول دواء ضد (كوفيد-19) يوصى بالسماح باستعماله في الاتحاد الأوروبي"، وأشارت إلى أن هذه التوصية يجب أن تحظى بموافقة المفوضية الأوروبية.

وأوضحت الوكالة أنّ المفوضية "تتطلع إلى اتخاذ قرار للسماح بالتسويق المشروط لرمديسيفير خلال الأسبوع المقبل". وتتعلق توصية الوكالة الأوروبية بعلاج البالغين والمراهقين بدءا من 12 عاماً، الذين يعانون من التهابات رئوية ويحتاجون إلى إنعاش بالأوكسيجين. وأظهرت دراسة للوكالة أنّ المصابين ب"كوفيد-19" الذين يتلقون "رمديسيفير" يتعافون، في المتوسط، قبل نحو أربعة أيام من بقية المصابين.

وأتيح اللجوء إلى هذا العقار في الولايات المتحدة للحالات الطارئة، ثم في اليابان. ويعمل "رمديسيفير" من خلال استغلال نقطة ضعف لدى فيروسات "الحمض النووي الريبوزي" (RNA) التي تشكّل فيروسات كورونا التاجية جزءاً منها. لكن البيانات حول فعالية المركّب ضد "كوفيد-19" لا تزال متناقضة وغير مكتملة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها