آخر تحديث:20:29(بيروت)
السبت 30/05/2020
share

كورونا:نتائج مشجعة لدواء "الروماتيزم".. ولقاح صيني قبل ال2021

المدن - عرب وعالم | السبت 30/05/2020
شارك المقال :
كورونا:نتائج مشجعة لدواء "الروماتيزم".. ولقاح صيني قبل ال2021 © Getty
أعطى عقار "أناكينرا" المخصص لأمراض الروماتيزم، نتائج "مشجعة" في معالجة الأشكال الحادة من مرض "كوفيد-19" الناتج عن وباء كورونا، من خلال خفض خطر الوفاة والحاجة الى وضع جهاز تنفس اصطناعي في العناية المركزة، وفقاً لدراسة فرنسية.
وكتب الطبيب المتخصص في أمراض الروماتيزم راندي كرون من جامعة ألاباما في الدراسة المنشورة في مجلة "ذي لانسيت روماتولوجي"، أن "الانخفاض الكبير في معدل الوفيات المرتبط باستخدام "الأناكينرا" لدى المصابين ب"كوفيد-19" في هذه الدراسة أمر مشجع في هذه الأوقات".

والهدف من استخدامه هو الحؤول دون "عاصفة السيتوكين" التي يهاجم فيها الجسم نفسه والتي قد تحصل في ظل التهاب رئوي حاد قد يسببه "كوفيد-19" فيحصل قصور خطر في الجهاز التنفسي. وهي حالة تتوقف فيها الرئتان عن إنتاج الأوكسجين الكافي للأعضاء الحيوية ما يتطلب مساعدة أجهزة التنفس الاصطناعية.

وبشكل أكثر تحديداً، يهدف عقار "أناكينرا" الى إعاقة "الإنترلوكين-1" (إل-1)، وهو أحد السيتوكينات، من المشاركة في هذه "العاصفة الالتهابية".

ووفقاً للفريق الطبي المؤلف من توما هويت وزملائه في مستشفى باري سان جوزيف، فإن حقن هذا العقار تحت الجلد لمدة 10 أيام ل52 مريضاً يعانون من "شكل حاد من كوفيد-19 أدى إلى انخفاض في خطر الوفاة والحد من الانتقال إلى العناية المركزة لتلقي مساعدة في التنفس عن طريق الأجهزة الاصطناعية".

وقد نقل ربع المرضى الذين عولجوا ب"أناكينرا" إلى العناية المركزة أو توفوا مقارنة بنحو 73 في المئة من الذين لم يتلقوا هذا العلاج الحيوي.

وشارك في الدراسة 44 مريضاً عولجوا في السابق في المؤسسة نفسها لمقارنة النتائج. ولدى المجموعة التي تلقت العقار، لوحظ انخفاض سريع في متطلبات الأوكسجين بعد سبعة أيام من العلاج.

وقال كرون: "هذه الدراسة تقدم أكثر الأدلة إقناعا حتى الآن على أن الأناكينرا قد يفيد المرضى الذين يعانون من متلازمة العاصفة السيتوكينية المرتبطة بكوفيد-19".
وتابع: "في انتظار نتائج التجارب، تعطي الأناكينرا أملا للمتضررين بشدة من الوباء".

في غضون ذلك، ذكرت لجنة مراقبة وإدارة الأصول المملوكة للدولة بالصين على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، أن لقاحاً صينياً للوقاية من فيروس كورونا المستجد قد يكون جاهزاً لطرحه في الأسواق قريباً، ربما في نهاية العام الجاري.

وتلقّى أكثر من ألفي شخص يشاركون في تجارب لقاحات طورها كل من معهد ووهان ومعهد بكين للمنتجات البيولوجية. ووفقا لما ذكرته اللجنة على موقع ويتشات، يمكن أن يكون هناك لقاح جاهز في السوق قريباً ربما في نهاية العام الجاري أو أوائل 2021.
ودخلت اللقاحات التي طورها المعهدان المرحلة الثانية من التجارب السريرية. وقالت وكالة "بلومبرغ" الأميركية إن خط الإنتاج الخاص باللقاح الجديد سيخضع للتعقيم، ثم الإغلاق مؤقتاً، استعداداً لانطلاق عمليات الإنتاج. ومن المتوقع أن تصل الطاقة الإنتاجية إلى ما بين 100 مليون و120 مليون لقاح سنوياً.

ولدى الصين خمسة لقاحات للوقاية من فيروس كورونا المستجد في مرحلة التجارب على البشر. 
 
بالتزامن، نقلت وكالة "تاس" للأنباء السبت عن وزير الصحة الروسي ميخائيل موراشكو قوله إن علماء روس يعتزمون بدء تجارب سريرية خلال أسبوعين على لقاح للوقاية في فيروس كورونا المستجد.

وقال موراشكو إن "الاختبارات جارية ونعتزم بدء التجارب السريرية في الأسبوعين المقبلين"، مضيفاً أن متطوعين جرى اختيارهم للمشاركة في التجارب.

ويطور معهد فيكتور الذي تديره الدولة في سيبيريا أحد اللقاحات الروسية وقال مديره العام السبت إنه يأمل في استكمال التجارب السريرية بحلول منتصف أيلول/سبتمبر مشيراً إلى أن التجارب على الحيوانات كانت ناجحة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها