آخر تحديث:15:03(بيروت)
السبت 30/05/2020
share

أوروبا تخالف إدارة ترامب:الاتفاق مع إيران هو السبيل الافضل

المدن - عرب وعالم | السبت 30/05/2020
شارك المقال :
أوروبا تخالف إدارة ترامب:الاتفاق مع إيران هو السبيل الافضل © Getty
أعرب الاتحاد الأوروبي وبريطانيا وفرنسا وألمانيا عن الأسف العميق إزاء قرار الولايات المتحدة إلغاء الإعفاءات من عقوباتها ضد برنامج إيران النووي.
وأشار متحدثون باسم الممثل الأعلى للأمن والسياسة الخارجية في الإتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، ووزارات الخارجية البريطانية والفرنسية والألمانية، في بيان مشترك السبت، إلى أن المشاريع النووية الثلاثة في إيران المتفق عليها بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة وقرار مجلس الأمن الدولي 2231، بما في ذلك تطوير مفاعل أراك "تخدم مصالح عدم انتشار الأسلحة النووية وتقدم إلى المجتمع الدولي ضمانات بأن الأنشطة النووية الإيرانية تحمل طابعاً سلمياً وآمناً حصراً".

وأشار البيان المنشور على موقع الحكومة البريطانية إلى أن الأطراف الأوروبية في الاتفاق النووي "تواصل التشاور مع شركائها بغية تقييم عواقب قرار الولايات المتحدة".

ووصف البيان خطة العمل الشاملة المشتركة بأنها "إنجاز رئيسي لهيكل عدم انتشار الأسلحة النووية العالمي، وتمثل حالياً السبيل الأفضل والوحيد لضمان سلمية برنامج إيران النووي"، مضيفاً "لذلك نحن مستمرون في العمل بهدف ضمان التطبيق الكامل والفعال للالتزامات بموجب خطة العمل الشاملة المشتركة، بما في ذلك عودة إيران دون تأخير إلى الالتزام الكامل بمسؤولياتها النووية".

بدورها وصفت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، سلوك الولايات المتحدة بشأن الانسحاب من الاتفاق النووي بأنه مثير جداً للقلق". وقالت إن "الخطوة الأميركية تؤدي الى الفوضى في مجال العلاقات الدولية وخاصة في ضمان الاستقرار الاستراتيجي".
ورأت أن الولايات المتحدة انسحبت من جانب واحد وبشكل غير قانوني من خطة العمل المشتركة الشاملة بشأن برنامج إيران النووي، وأنها أعلنت أن هذه الاتفاقية لم تعد مفيدة لهم ولا تعتبر هذه الصفقة مناسبة وجديرة بها. وأضافت "بالنسبة لنا فإننا قلقون جداً ومن الممكن أن تتحول إلى فوضى، خاصة في مجال الأمن الدولي".
في المقابل، دانت الخارجية الإيرانية القرار الأميركي بإنهاء الإعفاءات الأساسية عن التعاون الدولي النووي مع إيران واعتبرته انتهاكاً صارخاً للقرار الدولي 2231 وميثاق الأمم المتحدة.

وقال المتحدث بإسم الخارجية عباس موسوي في تصريح السبت، إن هذا الاجراء يتجاهل الحقوق الذاتية للجمهورية الاسلامية الايرانية ويخل بالنظام الدولي العام.
واشار إلى أن إيران ترصد عن كثب التداعيات التقنية والسياسية لهذا الاجراء، مضيفاً: "سنبادر الى اتخاذ الخطوات العملية والقانونية اللازمة في حال ادى هذا الاجراء الى تاثيرات سلبية على الحقوق النووية الايرانية وفقاً للوثائق الدولية ونص الاتفاق النووي".

وكان وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو قد أعلن الخميس الغاء اعفاءات التعاون النووي مع ايران في غضون 60 يوماً، كما أعلن فرض الحظر على عالمين نوويين ايرانيين على صلة بالبرنامج النووي الإيراني.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها