آخر تحديث:19:01(بيروت)
الجمعة 29/05/2020
share

وزير الدفاع الايراني:أمن الخليج للجميع أو لا لأحد

المدن - عرب وعالم | الجمعة 29/05/2020
شارك المقال :
وزير الدفاع الايراني:أمن الخليج للجميع أو لا لأحد © Getty
قال وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي إن إيران ستبذل قصارى جهدها "لتأمين الخليج، وخاصة مضيق هرمز"، مضيفاً: "إذا كانت المنطقة آمنة، فستستفيد جميع الدول من هذا الأمن، ولكن إذا أصبح "الخليج" غير آمن، فسيكون غير آمن لجميع دول المنطقة".

وقال خلال تفقده منطقة الصناعات البحرية لوزارة الدفاع في بندرعباس الجمعة، إن "دول الخليج مسؤولة عن توفير الأمن، وسماح الجيران بدخول أميركا  في المنطقة خطأ استراتيجي".

وتابع: "منذ ما يقرب من قرن من التجارب تظهر أن الأجانب كانوا دائماً سبباً لانعدام الأمن في المنطقة بذريعة تحقيق الأمن، فهم من خلال التخويف من إيران وإثارة الأزمات، ومن ثم ايجاد التبعية الأمنية لدول الخليج، فإنهم يحاولون بيع مليارات الدولارات من الأسلحة والحفاظ على قواعدهم في المنطقة".

واعتبر حاتمي أن القوات البحرية الإيرانية احتلت موقعها المقتدر في مجال حماية مياهها الإقليمية، وتنفيذ المهام البحرية في المياه الدولية، مؤكداً أن التواجد القوي للبحرية الايرانية يمثل سنداً في مجال المواجهة مع الارهاب والقرصنة البحرية.

في غضون ذلك، أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، إضافة 100 زورق حربي جديد للبحرية الإيرانية في ميناء بندر عباس، وقال إن "دفاعنا استراتيجي وإن تكتيكاتنا هجومية".

وأضاف أن القوة الدفاعية الإيرانية لديها "العديد من القدرات المخفية والعلنية"، مشيراً إلى أن "الجزء المهم والخطير من قوتنا مخفي". وردّ على التهديدات الأميركية بالقول إن "أعداءنا سيرون قوة إيران إذا تعرضوا لنا، حيث ستنهال عليهم النيران من الأرض والجو إلى درجة أنها ستصبح جهنم لهم".
وذكرت وكالة "مهر" أن الزوارق الجديدة التي أضيفت إلى البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني كانت "في فئات مختلفة، بما في ذلك عاشوراء وطارق وذو الفقار". وأضافت أن هذه الزوارق ذات "قوة هجومية عالية، وكان لها تأثير كبير على تحسين القدرة القتالية للحرس الثوري في منطقة الخليج ومضيق هرمز".

بالتزامن أكدت إيران أن خبراءها سيواصلون النشاطات النووية، رغم العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على عالمين إيرانيين، واصفة العقوبات بأنها استمرار للسلوك "العدائي" للولايات المتحدة الأميركية.
ونقل التلفزيون الإيراني بياناً رسمياً عن الهيئة الإيرانية النووية الخميس، انتقد القرار الأميركي مشيراً إلى أن العقوبات سوف تجعلهم "مصممين على تطوير جهودهم التي لم تتوقف أكثر من ذي قبل".



شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها