آخر تحديث:16:59(بيروت)
الخميس 21/05/2020
share

غارات جوية في إدلب وعفرين..من المستهدف؟

المدن - عرب وعالم | الخميس 21/05/2020
شارك المقال :
غارات جوية في إدلب وعفرين..من المستهدف؟ الغارات تحمل بصمات التحالف الدولي (Getty - أرشيف)
شهد الشمال السوري الخاضع لسيطرة المعارضة الخميس، عودة الغارات الجوية، مع تسجيل هجومين نفذهما طيران مجهول الهوية ما أدى لسقوط ضحايا.

الغارة الأولى استهدفت سيارة عند مدخل بلدة حزانو بريف إدلب الشمالي، من دون أن تسفر عن سقوط ضحايا، في الوقت الذي لم يتم الكشف فيه رسمياً عن هوية المستهدف أو الجهة التي نفذت الهجوم.

وبينما قالت وكالة "إباء"، الذراع الإعلامية ل"جبهة النصرة" (هيئة تحرير الشام)، التي تسيطر على المنطقة، إن الغارة نفذتها طائرة مسيرة إيرانية، قالت مصادر ل"المدن"، إنها تعتقد بأن الهجوم استهدف القيادي في تنظيم "حراس الدين" أبو الحارث الصوراني، وإن الهجوم يحمل بصمات قوات التحالف الدولي.

البصمات ذاتها خلفتها غارة أخرى متزامنة استهدفت سيارة بالقرب من مدينة عفرين شمال حلب، والتي يسيطر عليها الجيش الوطني المدعوم من قبل تركيا.

وبينما أكد ناشطون مقتل ثلاثة أشخاص كانوا يستقلون السيارة، من دون التعرف على هوياتهم، رأى آخرون أن احتمال وقوف قوات التحالف خلف هذا الهجوم تبقى الأكثر ترجيحاً، خاصة أنها ليست المرة الأولى التي يتم فيها استهداف قادة في تنظيم "داعش" خلال عبورهم مناطق سيطرة الجيش الوطني، بينما لم يستبعد آخرون أن يكون الجيش التركي هو من نفذ العملية التي ربما تكون استهدفت مسلحين أكراد مناوئين لأنقرة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها