آخر تحديث:12:25(بيروت)
الثلاثاء 19/05/2020
share

ترامب يتناول"كلوروكين"..ويهاجم "منظمة الصحة"

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 19/05/2020
شارك المقال :
ترامب يتناول"كلوروكين"..ويهاجم "منظمة الصحة" ترامب: منظمة الصحة العالمية "دمية بيد الصين" (Getty)
كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه يتناول منذ نحو عشرة أيام "على سبيل الوقاية" عقار "هيدروكسي كلوروكين" المضاد للملاريا، والذي انقسم المجتمع الطبي حول مدى نجاعته في مكافحة فيروس كورونا المستجد، كما جدد انتقاده لأسلوب تعامل منظمة الصحة العالمية مع الجائحة.

وقال ترامب إنه ليس مصاباً ب "كوفيد-19"، ولم تظهر عليه أي أعراض للمرض، مضيفاً "أتناوله (العقار) منذ نحو أسبوع ونصف الأسبوع، أتناول حبة يومياً. في وقت ما سأتوقّف" عن تناول هذا الدواء.

وردّاً على سؤال عن سبب تناوله، قال ترامب: "أعتقد أنّه جيد. لقد سمعت أموراً جيدة جداً عنه. أنتم تعرفون عبارة: ما الذي ستخسره؟"، مشيراً إلى أنّه يتناول أيضاً الزنك كإجراء وقائي.
لكن الرئيس الأميركي قال للصحافيين إن تناوله هيدروكسي كلوروكين "لن يؤدّي إلى ضرر"، مؤكّدا أن هذا العقار "يتم استخدامه منذ أربعين عاماً.. الكثير من الأطباء يتناولونه".

وكانت السلطات الصحية الأميركية والكندية حذّرت في نهاية نيسان/أبريل الماضي من خطورة استخدام هيدروكسي كلوروكين للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا المستجدّ أو علاج المصابين بهذا الفيروس، إذا لم يكن استخدامه يتمّ في إطار تجارب سريرية تخضع للمراقبة.
وفي استمرار للانتقادات التي وجهها سابقاً إلى منظمة الصحة العالمية، هدد الرئيس ترامب، مجدداً المنظمة العالمية بوقف التمويل بشكل نهائي ودائم إذا لم تجرِ، خلال 30 يوماً، "تحسينات جوهرية كبيرة".
ونشر ترامب تغريدة على "تويتر" أرفقها بصورة عن كتاب أرسله إلى المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس جاء فيه أنّه "إذا لم تلتزم منظمة الصحة العالمية إدخال تحسينات جوهرية كبيرة في غضون الايام الثلاثين المقبلة سأحوّل تجميدي المؤقّت لتمويل الولايات المتحدة لمنظمة الصحة العالمية إلى تجميد دائم وسأعيد النظر في عضويتنا في المنظمة".

وعدد الرئيس الأميركي في الرسالة أمثلة عن أخطاء ارتكبتها المنظمة في إدارتها لأزمة الوباء، لا سيما تجاهلها للتقارير الأولية عن ظهور الفيروس، وقربها وتسامحها الشديدين مع الصين.
وأضاف ترامب في الرسالة "من الواضح أن الخطوات الخاطئة المتكررة من جانبكم ومن جانب منظمتكم للاستجابة إلى الوباء قد كلفت العالم غالياً. السبيل الوحيد الذي يجب أن تعتمده منظمة الصحة العالمية هو التمكن من إثبات استقلالها عن الصين".
وفي وقت سابق، قال الرئيس ترامب من البيت الأبيض: "لست سعيداً بمنظمة الصحة العالمية"، و"هي دمية بيد الصين".

وكشفت قناة "فوكس نيوز" الأميركية  المقربة من ترامب أن الإدارة ستستأنف جزءاً من التمويل لمنظمة الصحة العالمية، وقالت إنها حصلت على رسالة مكونة من خمس صفحات، تفيد بأن إدارة ترامب ستقدم لمنظمة الصحة العالمية أموالًا بقدر ما تدفعه الصين في مجالات معينة.

في غضون ذلك أعلنت شركة "موديرنا" الأميركية عن "معطيات مؤقتة إيجابية" في المرحلة الأولى من التجارب السريرية على مشروع لقاح ضد الوباء، والتي شملت عدداً محدوداً من المتطوعين.
وجاء في بيان صادر عن المختبر أن اللقاح الذي أطلقت عليه تسمية "إم آر إن ايه-1273" بدا أنه يؤدي إلى استجابة مناعية لدى ثمانية أشخاص تلقوه، بحجم الاستجابة نفسه الذي يمكن رؤيته لدى الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس. 

وأعلن تسجيل 759 وفاة جرّاء الفيروس خلال الساعات ال24 الماضية في الولايات المتحدة، ليصل إجماليّ الوفيّات لديها إلى 90 ألفاً و309، بحسب إحصاء لجامعة "جونز هوبكنز" مساء الاثنين.
وحصيلة الوفيات اليومية هذه هي الأدنى على الإطلاق التي تسجّل منذ أسابيع في أكبر بلد في العالم من حيث عدد المصابين بوباء "كوفيد-19" والذي بلغ عدد المصابين فيه أكثر من مليون ونصف المليون مصاب.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها