آخر تحديث:20:32(بيروت)
الثلاثاء 07/04/2020
share

كورونا:لم يحن وقت الخروج من المنزل..ولقاحات مبشرة

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 07/04/2020
شارك المقال :
كورونا:لم يحن وقت الخروج من المنزل..ولقاحات مبشرة الغذاء والدواء: لا صحة لمعلومات عن اكتشاف علاج لفيروس كورونا (Getty)
حذرت منظمة الصحة العالمية من تخفيف تدابير احتواء انتشار فيروس كورونا قبل الأوان، حتى لا تحدث انتكاسة مجدداً. وقال المتحدث باسم المنظمة كريستيان ليندميير إنه لا توجد توصية شاملة بشأن كيفية تخفيف القيود، مشيراً إلى أن كل دولة تحتاج إلى إجراء تقييم المخاطر الخاص بها.

يأتي ذلك فيما تسابق مختلف دول العالم الزمن لإيجاد علاج للفيروس الذي تسبب بوفاة أكثر من 78 ألف شخص حول العالم، وإصابة نحو مليون و400 ألف.


وفي جديد الأبحاث العلمية، أعلن معهد بطرسبورغ لأبحاث اللقاحات والأمصال، الثلاثاء، أن اللقاح الذي يتم تطويره في روسيا حالياً من قبل الوكالة الطبية البيولوجية الفدرالية الروسية، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، أدرج على قائمة اللقاحات الواعدة لمنظمة الصحة العالمية.

وقالت مديرة الوكالة الطبية البيولوجية الفدرالية الروسية، فيرونيكا سكفورتسوفا، إن اللقاح الذي تقوم الوكالة بتطويره ضد فيروس كورونا المستجد سيكون جاهزا بعد 11 شهراً.

وفي الولايات المتحدة، أوشكت شركة "Gilead Sciences" ومقرها كاليفورنيا على الإعلان عن نتائج مذهلة بخصوص عقار "ريميسيديفير"، بعد إكمال مراحل التجربة للعقار المضاد للفيروسات على القرود والبشر.

وكانت لجنة تابعة لمنظمة الصحة العالمية اعتبرت في كانون الثاني/يناير أن عقار "ريميسيديفير" هو أكثر العلاجات الدوائية الواعدة التي تجري تجربتها حاليًا. وعالج الأطباء في الولايات المتحدة، المرضى الذين يعانون من تدهور شديد في حالتهم بهذا الدواء بموجب سياسة الاستخدام الرحيم لإدارة الغذاء والدواء.

وخضع المرضى للدراسة خلال مدة تصل إلى 12 يوماً من ظهور أعراض "Covid-19"، وعولجوا يومياً باستخدام "ريميسيديفير" لمدة 10 أيام، ولم يتم الإعلان عن النتائج بعد، لكن العلاج أثبت فعاليته بالفعل في بعض الحالات.

كما بدأ علماء آخرون باختبار دواء تم تطويره أخيراً للحد من تلف الرئتين، يمكن استخدامه لعلاج مرضى فيروس "كورونا".

ووفقاً لبحث نشر في مجلة الطب الانتقالي الأميركية، فقد طور علماء عقاراً أطلقوا عليه اسم (EIDD-2801)، وتم اختباره على الفئران ومن المقرر أن ينتقلوا إلى التجارب السريرية على البشر قريباً.

وقال المؤلف الرئيسي للدراسة، تيموثي شيهان، وهو أستاذ مساعد في علم الأوبئة في جامعة نورث كارولينا: "الدواء الجديد هو دواء فموي يمكن إعطاؤه في المنزل في وقت مبكر بعد التشخيص. نأمل في أن يكون هذا الدواء فعالاً في الحد من تلف الرئتين الناجم عن الإصابة بفيروس كورونا"

ووجدت الدراسة أنه عند استخدام الدواء كوسيلة وقائية، يمكنه أن يحول دون إصابة الرئتين بشكل شديد، وأنه عندما يعطى كعلاج بعد 12 أو 24 ساعة من بدء العدوى يمكن أن يقلل من درجة تلف الرئة.

وأكد الباحثون أن التجارب السريرية على البشر من المقرر أن تبدأ في وقت لاحق هذا الربيع، بحسب ما نقلت صحيفة "دايلي ستار".




شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها