آخر تحديث:14:48(بيروت)
الثلاثاء 07/04/2020
share

كورونا إيران:التفلت في طهران ينذر بكارثة

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 07/04/2020
شارك المقال :
كورونا إيران:التفلت في طهران ينذر بكارثة وزراة الصحة الإيرانية: سنسيطر على كورونا خلال أربعين يوماً (Getty)
توقع وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي السيطرة على فيروس "كورونا" في إيران في غضون الايام الأربعين المقبلة. وأوضح في كلمة أمام البرلمان أن البلاد تعيش الآن مرحلة إدارة أزمة فيروس كورونا وليس السيطرة عليه.

وأكد أن ما بين 30 في المئة و50 في المئة من الأسرة في المستشفيات شاغرة، كما يوجد 15 ألف سرير لقضاء مرحلة نقاهة المصابين.


ورفض البرلمان الإيراني مشروع قانون ينص على تعطيل البلاد لمدة شهر، وفرض حجر صحي كامل للحد من انتشار الفيروس. وصوت النواب عن طريق القيام والجلوس بالأكثرية ضد القانون، الذي كان قد وقع عليه 16 نائباً من أصل 290.

نائب رئيس البرلمان مسعود بزشكيان الذي ترأس الاجتماع بدلاً من رئيس البرلمان علي لاريجاني لإصابته بفيروس كورونا، قال: "ما كان ينبغي لرئاسة البرلمان تسلم مشروع القانون والتصويت عليه لأنه ينبغي للحكومة تقديم لائحة إلى البرلمان تضم آليات مقترحة لتعطيل البلاد".

وكشف عضو لجنة رئاسة البرلمان أكبر رنجبر زادة أن نواباً أجروا فحوص "كورونا" خلال اليومين الماضيين، وثبتت إصابة 11 نائباً منهم بالفيروس.

وحذرت وزارة الصحة من أن يصل انتشار فيروس كورونا إلى الذروة مرة أخرى في العاصمة طهران وذلك بسبب الحركة الكبيرة للمواطنين في الشوارع.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية، في أحدث حصيلة الثلاثاء، عن ارتفاع عدد الوفيات إلى 3872 والإصابات إلى 62589. وأفادت الوزارة عن تسجيل 133 وفاة و2089 حالة إصابة جديدة بالفيروس في آخر 24 ساعة.

حامد سوري
إلا أن العضو في "المركز الوطني لمكافحة فيروس كورونا" في إيران حامد سوري أكد أنه نظرًا لعدم اكتشاف العديد من المرضى الذين يعانون من أعراض خفيفة من كوفيد-19، فإن التقديرات الحالية من قبل الحكومة غير دقيقة.

ووفقاً لصحيفة "جيروزالم بوست" الإسرائيلية، كشف سوري عن وجود ما يقارب النصف مليون إصابة في البلاد، ووصف الوضع بأنه "مثير للقلق".

وأكد أن هناك ارتفاعاً كبيراً في حالات الإصابة بالفيروس في طهران وخراسان وخوزستان وكرمانشاه وبوشهر.

ورأت الصحيفة الإسرائيلية أن النظام الإيراني يخفي الأرقام الحقيقية، فأعداد الوفيات أكبر من الرقم الذي أعلنته الحكومة من 4 الى 5 مرات، مشيرةً إلى أنه وفقاً لمصادر أوروبية فإن عدد الوفيات في إيران بلغ نحو 12380 حالة.

وأفادت صحيفة "داي فيلت" الألمانية أن إبراهيم الريسي، كبير قضاة إيران والخليفة المحتمل للمرشد الأعلى علي خامنئي، أمر بنسب سبب وفاة آلاف من ضحايا فيروس كورونا إلى أمراض أخرى مثل قصور في القلب والالتهاب الرئوي.

ماكرون
إلى ذلك وفيما تضغط طهران على شركائها في أوروبا، لمساعدتها مالياً في مكافحة أزمة وباء كورونا، في ظل العقوبات الأميركية المفروضة على النظام، دعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إيران، إلى احترام تعهداتها النووية وذلك خلال محادثة مع الرئيس حسن روحاني.
وأضاف أن هذه اللحظة "ينبغي على المجتمع الدولي أن يتكاتف فيها لمحاربة فيروس كورونا".

وقال بيان صادر عن قصر الإليزيه "يأمل ماكرون في أن تحترم إيران تعهداتها النووية وأن تحجم عن اتخاذ تدابير جديدة تتناقض مع خطة العمل الشاملة المشتركة وأن تساهم في تخفيف التوتر الإقليمي".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها