آخر تحديث:14:23(بيروت)
الخميس 26/03/2020
share

إسرائيل: المحكمة العليا تضبط المسار السياسي

المدن - عرب وعالم | الخميس 26/03/2020
شارك المقال :
إسرائيل: المحكمة العليا تضبط المسار السياسي رئيس الكنيست يقدم استقالته (Getty)
أصدرت هيئة المحكمة العليا الإسرائيلية الخميس، قرارا يقضي بعقد جلسة للكنيست من أجل التصويت على انتخاب رئيس جديد للكنيست خلفاً للرئيس المستقيل، يولي إدلشتاين، وقررت سحب الصلاحيات من الرئيس المستقيل.

ويأتي قرار العليا بعد أن رفض إدلشتاين تنفيذ قرار للمحكمة بعقد جلسة لانتخاب رئيس دائم، حيث قدم استقالته من دون أن يطبق قرار المحكمة، فيما أقرت المحكمة تعيين عضو الكنيست، عمير بيرتس، رئيساً مؤقتا للكنيست.

ويتوقع أن يعقد الرئيس المؤقت للكنيست، الخميس، جلسة خاصة للبرلمان لبحث الإجراءات لانتخاب رئيس دائم للكنيست، علماً أن استقالة إدلشتاين نافذة وسارية المفعول على الرغم من عدم مرور 48 ساعة، حيث من المرجح أن تعقد جلسة مطلع الأسبوع القادم لانتخاب رئيس دائم للكنيست.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن قرار العليا تم اتخاذه بموجب المقترح الذي قدمه المستشار القضائي للكنيست، إيال ينون، وعليه أعلن رئيس كتلة تحالف "أزرق أبيض" آفي نيسينكورن أن اللجنة المنظمة ستنعقد الخميس، للمصادقة على عقد جلسة للهيئة العامة للكنيست، من أجل انتخاب رئيس دائم للكنيست.

وناقشت المحكمة العليا الالتماس الذي قدمه "أزرق أبيض"، بعد أن رفض إدلشتاين عقد جلسة للهيئة العامة للكنيست من أجل انتخاب رئيس دائم للكنيست. وقوبل قرار العليا بانتقادات شديدة اللهجة من أحزاب اليمين، التي إعتبرته محاولة من المحكمة للتدخل في شؤون الكنيست، وتقويض أسس الديموقراطية في البلاد، على حد تعبيرها.

واعتبر قرار المحكمة العليا ان سلوك إدلشتاين ألحق ضرراً بالمصلحة العامة والحفاظ على سلطة القانون وتنفيذ قرارات المحكمة العليا. وقال :"لا يوجد حد لخطورته- التصرف بهذه الطريقة لمسؤول من الدرجة الاولى، فكيف سيتصرف المواطن العادي؟ هذا السؤال يطرح بقوة خصوصاً بهذه الأيام الصعبة التي نواجه بها انتشار فيروس كورونا". وشددت المحكمة على ان القرار ساري المفعول حتى لو تراجع إدلشتاين عن قرار استقالته.

رئيس كتلة "ليكود" النائب ميكي زوهار هاجم قرار المحكمة قائلاً إن "المحكمة العليا بالتعاون مع النظام القضائي، تعمل لصالح اليسار والاعلام. وصلنا لوضع به يجب على الشعب أن يختار بين الجمهور ومنتخبيه والمجلس العسكري القضائي".



شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها