آخر تحديث:13:33(بيروت)
الإثنين 23/03/2020
share

رغم الاجراءات..كورونا لم ينحسر في الدول العربية

المدن - عرب وعالم | الإثنين 23/03/2020
شارك المقال :
رغم الاجراءات..كورونا لم ينحسر في الدول العربية منع الصلاة في المسجد الأقصى بسبب "كورونا" (Getty)
تسعى الدول العربية كباقي دول العالم إلى وقف تفشي فيروس "كورونا" عبر فرض إجراءات مشددة على مواطنيها، ففرضت حظراً للتجوال على أراضيها مستعينة بجيوشها، وأغلقت حدودها البرية والجوية وسط إغلاق متواصل لمراكز التسوق، بعدما تجاوز عدد الإصابات 3140، فيما بلغت الوفيات أكثر من 65.

وأعلنت الحكومة الفلسطينية الاثنين عدم تسجيل أي اصابات جديدة بالفيروس في الاراضي الفلسطينية. وقال الناطق باسم وزارة الداخلية غسان النمر، الاثنين، إن عدد المصابين بالفيروس هو 59 مصاباً بينهم إثنان في قطاع غزة.

وعلق مجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية حضور المصلين للصلاة في المسجد الأقصى المبارك اعتبارا من فجر الاثنين وحتى إشعار آخر، في مسعى لمنع انتشار الفيروس.

ومددت الحكومة العراقية حظر التجول الذي يمنع التنقل من بغداد وإليها حتى 28 آذار/مارس، في إطار إجراءات صارمة لمنع انتشار الفيروس. وقررت أيضا مد العمل بحظر جميع الرحلات الجوية من مطارات البلاد وإليها حتى 28 آذار.

وقالت وزارة الصحة إنه تم التأكد مما لا يقل عن 230 حالة إصابة بفيروس كورونا في العراق حتى الآن، وإن 20 شخصا توفوا بسبب الفيروس. وسجلت وزارة الصحة في إقليم كردستان 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا في أربيل.

وفي مصر ارتفع عدد المصابين بالفيروس إلى 327. وحذر الرئيس عبد الفتاح السيسي من أن أعداد المصابين بالفيروس في البلاد قد تصل إلى آلاف الحالات خلال أيام قليلة إذا لم يتم التعامل مع الأمر بجدية.

وأعلن التلفزيون المصري الاثنين، أن لواءً ثانياً بالجيش توفي جراء إصابته بكورونا. وقال إن اللواء أركان حرب شفيع عبد الحليم وافته المنية نتيجة اشتراكه في أعمال مواجهة فيروس كورونا. وأشارت تقارير إعلامية إلى أن عبد الحليم كان يشغل منصب مدير إدارة المشروعات الكبرى بالهيئة الهندسية التابعة للقوات المسلحة.

وكان مصدر عسكري ووسائل إعلام رسمية ذكروا ليل الأحد، أن اللواء أركان حرب خالد شلتوت، أحد قيادات الهيئة الهندسية، توفي "نتيجة إصابته بفيروس كورونا خلال اشتراكه في أعمال مكافحة انتشار المرض بالبلاد".


الدول الخليجية
أعلنت سلطنة عمان تعليق الرحلات المجدولة بين مسقط وإسطنبول اعتبارًا من 25 وحتى 31 آذار/مارس نتيجة القيود المفروضة على حركة السفر لمنع تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت وزارة الصحة العمانية "إنه تم تسجيل 11 حالة إصابة جديدة بمرض فيروس كورونا (كوفيد ١٩) لسبعة مواطنين ومقيمين اثنين. تسع حالات منها مرتبطة بالسفر والمخالطة وتخضع حالتان للتقصي الوبائي. وبذلك يصبح العدد الكلّي للحالات المسجلة في السلطنة ستًا وستين حالة".

وفي السعودية، قرر الملك سلمان بن عبد العزيز فرض حظر للتجول في المملكة لمدة 11 ساعة من السابعة مساء ولمدة ثلاثة أسابيع، غداة تسجيل السعودية أكثر من 119 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع عدد المصابين في السعودية إلى أكثر من 500.

واتخذت السلطات في دولة الإمارات العربية المتحدة إجراءات احترازية بينها وقف الرحلات الجوية وتعليق التعليم في المدارس، وقررت إغلاق مراكز التسوق التجارية وبينها المراكز الشهيرة في دبي لمدة أسبوعين في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا، بعدما تسبب بوفاة شخصين في الدولة.

وأعلنت وزارة الصحة الكويتية الأثنين عن تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا وارتفاع الإجمالي إلى 189 حالة.

المغرب العربي
إلى ذلك، نشر المغرب، مساء الأحد، وحدات مدرعة من الجيش من أجل فرض احترام حالة الطوارئ الصحية التي اتخذتها السلطات وتَحدتها مجموعات من المواطنين خرجت إلى الشارع للدعاء والتضرع لمنع تفشي الفيروس.

واتخذ المغرب، على غرار دول أخرى في المنطقة، قرارا بإغلاق المساجد. وقالت السلطات الدينية للمواطنين "صلوا في بيوتكم".

بينما في الجزائر، قررت السلطات خفض نفقاتها العامة ومراجعة سياستها الاقتصادية لمواجهة تدهور أسعار النفط، المورد الأساسي للبلاد، جراء تفشي فيروس كورونا.

كما قررت تونس تعليق العمل الحضوري بجميع مصالح الدولة والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية حتى الرابع من نيسان/ أبريل، وذلك تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية بالحجر الصحي العام على كامل البلاد.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها