آخر تحديث:19:12(بيروت)
الإثنين 23/03/2020
share

كورونا إيران:عدد الاصابات يتضاعف..وبومبيو يحمل خامنئي المسؤولية

المدن - عرب وعالم | الإثنين 23/03/2020
شارك المقال :
كورونا إيران:عدد الاصابات يتضاعف..وبومبيو يحمل خامنئي المسؤولية إيران:نائب وزير الصحة يعترف بإصابة اكثر 52 ألفاً بفيروس "كورونا" (Getty)
فاجأ نائب وزير الصحة الإيرانية، قاسم جان بابائي، الإيرانيين، بالحصيلة التي أعلنها عن عدد المصابين بفيروس "كورونا" في البلاد.

وقال: "إن 26 ألف شخص مصاب بالفيروس يخضعون حاليا للعلاج في المستشفيات الإيرانية، وإن 26 ألفا آخرين من المصابين أغلبهم تماثلوا للشفاء وغادروا المستشفيات، وما تبقى منهم توفوا بسبب المرض".

وأوضح أن "أغلب المتوفين تتراوح أعمارهم بين أربعين إلى ستين عاماً، وهذا بسبب قضائهم المزيد من الوقت خارج منازلهم، أصبحوا أكثر تعرضاً للفيروس"، مشيراً إلى أن الوزارة أعدت 40 ألف سرير حصرياً للأشخاص الذين ثبتت إصابتهم.

إلا أن أرقام نائب وزير الصحة تشكل ضعف الرقم الرسمي المعلن في البلاد، حيث قالت وزارة الصحة الإيرانية، الاثنين، إن عدد الوفيات ب"كورونا" ارتفع إلى 1812 شخصا، والإصابات بلغت 23049 حالة.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور عن آخر إحصائيات فيروس كورونا، قائلاً: "بناءً على نتائج المختبرات، خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية، تم تسجيل 1411 حالة جديدة للإصابة بالفيروس في البلاد، ليصل إجمالي عدد الحالات المسجلة في إيران إلى 23049 حالة.

وأضاف جهانبور، خلال عرض آخر إحصائيات إيران: "تم تسجيل 127 حالة وفاة بسبب الإصابة بالفيروس ليصبح إجمالي عدد الوفيات في إيران 1812 حالة".

وأعلن رئيس وكالة أنباء هيئة الإذاعة والتلفزيون الايرانية، مهرداد سيد محمدي، عن إصابة 19 مذيعاً بقنوات التلفزيون الحكومي بالفيروس منذ انتشار المرض في إيران.

وكانت مقدمة الأخبار الشهيرة بالتلفزيون الايراني، عاطفة مير سيدي، هي آخر المذيعين المتوفين الاثنين، بسبب "كورونا"، والتي أثارت جدلاً في وقت سابق عندما قالت في احدى النشرات أنه "لا داعي للقلق من "كورونا" فهو شبيه بالزكام وربما أنا كنت أعاني منه وقد شفيت منه".

وفي السياق، توفي 11 رياضياً إيرانياً بعد إصابتهم بالفيروس وفقًا للبيانات التي جمعتها إذاعة "فردا" الناطقة بالفارسية التي تبث من التشيك.

وفي المقابل، رد وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو، الإثنين، على تصريحات المرشد الإيراني، علي خامنئي، والذي اتهم فيها واشنطن بنشر "كورونا" لاستهداف الشعب الإيراني مشيرا إلى أن طهران أبقت 55 رحلة مفتوحة مع ووهان، بؤرة تفشي المرض في الصين، ما ساهم في تفشي المرض على أراضيها.

وأصدر بومبيو بيانا انتقد فيه خامنئي وطريقة تعامل النظام الإيراني مع فيروس "Covid19" بشدة، وجاء البيان تحت عنوان "كذب خامنئي بشأن فيروس ووهان يضع حياة الناس في خطر" أن "الفبركات" الإيرانية" عرضت الشعب الإيراني والشعوب الأخرى حول العالم ل"خطر عظيم".

واستخدم وزير الخارجية الأميركية مصطلح "فيروس ووهان" عند الإشارة إلى "كورونا"، وذلك بعد أيام من وصف دونالد ترامب، للمرض ب"الفيروس الصيني"، ما عرضه لانتقادات لاذعة واتهامات بالعنصرية.

ورأى بومبيو أن إيران لم تتعامل مع تفشي الفيروس بالحزم الكافي ولم تتحل بالشفافية في عملية الإعلان عن عدد المصابين بهذا المرض والوفيات الناجمة عنه على أراضيها. وقال وزير الخارجية الأميركي: "تجاهل النظام الإيراني التحذيرات المتكررة من مسؤولي الصحة التابعين له، وأنكر حالة الوفاة الأولى الناجمة عن الفيروس لمدة لا تقل عن 9 أيام، ويواصل النظام الكذب على الشعب الإيراني بشأن أعداد الإصابات والوفيات، وهي للأسف أكثر مما يعترف به النظام".

وأضاف بومبيو قائلا إن النظام الإيراني رفض مساعدة أميركية للتعامل مع الجائحة، وقال عن ذلك: "رفض خامنئي هذا العرض لأنه يعمل بلا كلل على اختراع نظريات المؤامرة واعتبار الإيديولوجيا أولوية على حساب الشعب الإيراني"، على حد تعبيره.

وأشار وزير الخارجية الأميركية إلى أن أحد أهم الأسباب التي أدت لتفشي الفيروس في إيران، عدم تعليق الرحلات مع الصين رغم تفشي المرض فيها، إذ قال بومبيو إن طهران واصلت تسيير 55 رحلة مع الصين في فبراير/شباط، عبر طيران "ماهان"، لافتا إلى أن ذلك كان السبب المباشر بتسجيل الإصابات الأولى على الأقل في إيران.

ووجه خامنئي اتهامات، الأحد، للولايات المتحدة باختراع فيروس "كورونا" وتصديره للعالم، وشكك بمنح الثقة لأميركا في عملية إيجاد دواء للفيروس، لافتا إلى أن واشنطن خلقت هذا المرض لاستهداف الشعب الإيراني. وقال إن عرض الولايات المتحدة مساعدة إيران في مكافحة وباء الفيروس "أمر غريب"، ووصف زعماء الولايات المتحدة بأنهم "دجالون".

وأضاف خامنئي: "عرض الأميركيون مرات عدة مساعدة إيران على احتواء الفيروس... أنتم متهمون بإيجاد هذا الفيروس. لا أعلم إن كان الأمر صحيحا لكن من الغريب أنكم ترغبون في مساعدة إيران".

والاثنين جددت وزارة الخارجية الإيرانية اتهام الولايات المتحدة بالتورط في زرع فيروس "كورونا" في ووهان الصينية.

وقالت، في بيان: "إذا كانت الاتهامات العالمية الموجهة إلى الإدارة الأميركية بشأن "كورونا" نظرية مؤامرة مختلقة من قبل ايران فلا تذهبوا بعيدا، ويكفي أن تجيبوا على بعض الاسئلة المدرجة في موقع غلوبال ريسيرتش".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها