آخر تحديث:19:14(بيروت)
الجمعة 21/02/2020
share

أردوغان يطالب بوتين بكبح النظام السوري..والالتزام بإتفاق سوتشي

المدن - عرب وعالم | الجمعة 21/02/2020
شارك المقال :
أردوغان يطالب بوتين بكبح النظام السوري..والالتزام بإتفاق سوتشي © Getty
أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال اتصال هاتفي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين الجمعة، ضرورة كبح جماح النظام السوري في إدلب.

وأوضحت دائرة الاتصال بالرئاسة التركية في بيان، أن "أردوغان أكد خلال الاتصال ضرورة كبح جماح النظام السوري في إدلب وإنهاء الأزمة الإنسانية هناك".

وأضاف البيان أن أردوغان شدد على أن الحل في إدلب يكمن في تطبيق كامل لمذكرة سوتشي. كم أكد أردوغان وبوتين التزامهما بكافة الاتفاقيات المبرمة حول إدلب.

وكان الرئيس التركي قال في وقت سابق الجمعة، إنه نتيجة الاتصال مع بوتين ستحدد موقف تركيا في محافظة إدلب، لكن بيان دائرة الاتصال في الرئاسة التركية لم يشر إلى أي قرار بعد الاتصال.

ووصف أردوغان ما يجري في إدلب حالياً بأنه "حرب". وأكّد أن خسائر النظام السوري الخميس كانت أكبر بكثير من خسائر الجيش التركي الذي فقد جنديين في قصف سوري، مضيفاً انه تم تحييد نحو 150 عنصراً من قواته. كما أعلن عن تدمير 12 دبابة و3 عربات مدرعة و14 مدفعاً وعربتي دوشكا للنظام في إدلب.

وأضاف أن "الانسحاب من هناك (إدلب) غير وارد ما لم يتوقف النظام عن اضطهاد سكان إدلب.. لا يمكننا تحقيق وقف إطلاق النار إلا بهذه الطريقة. هذا الظلم المستمر هنا سيتوقف". ولفت إلى أن مليون شخص تقريباً نزحوا من إدلب، باتجاه الحدود التركية.

وتابع: "أين سنوفر السكن لهؤلاء. من تدابيرنا في إدلب تأسيس منطقة آمنة، بطول 30-35 كيلومتراً من حدودنا باتجاه الداخل السوري، وقد أقدمنا على خطوة جديدة حيال إقامة هذه المنطقة".

وأوضح أن هذه الخطوة تتمثل في بناء مساكن مؤقتة من الطوب مساحتها 25-30 مترمربع، وأن أعمال تركيا في هذا الصدد متواصلة. وتابع: "بذلك تكون مقاومة أشقائنا هناك قد ازدادت أكثر ضد المناخ الشتوي القاسي. هناك أيضاً أعمال مستمرة من قبل الهلال الأحمر التركي وهيئة إدارة الكوارث والطوارئ (آفاد) بشأن المواد الغذائية والإمكانات العلاجية".

وتحدث أردوغان عن اقتراح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، من أجل تنظيم قمة رباعية (تركية، روسية، ألمانية، فرنسية) حول سوريا في إسطنبول بتاريخ 5 آذار/مارس قائلاً أن الرد حول القمة لم يأت بعد من بوتين.

وبيّن أن ميركل وماكرون طالبا بوتين باقرار وقف إطلاق نار في إدلب، مضيفاً: "لا أستطيع القول بورود الجواب المنتظر من موسكو على هذه الدعوة حتى الآن".

وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الجمعة، تعليقاً على اقتراح ماكرون وميركل، إن روسيا تناقش احتمال عقد القمة. وقال: "نناقش احتمال عقد قمة. لا توجد أي قرارات مؤكدة حتى الآن. إذا رأى الزعماء الأربعة أن ذلك ضروري فلا نستبعد احتمال عقد مثل هذا الاجتماع".

من جهة ثانية، قال أردوغان رداً على سؤال حول حقيقة الادعاءات التي تتحدث عن طلب تركيا أنظمة "باتريوت" من الولايات المتحدة، إنه اقترح أصلاً على نظيره الأميركي دونالد ترامب، شراء هذه الأنظمة عندما كان ملف أنظمة "إس-400" الروسية مطروحاً".

وأوضح أن تركيا قالت للجانب الأمريكي إن بإمكانها استخدام النظامين في آن واحد ولكنها لم تحصل على رد إيجابي.

وكان وزير الدفاع التركي خلوصي أكار أعلن ليل الخميس، أن الولايات المتحدة قد ترسل صواريخ باتريوت إلى بلاده. وقال لشبكة "سي إن إن ترك"، إن "هناك تهديدات بضربات جوية وصواريخ تستهدف بلدنا. قد يكون هناك دعم من الباتريوت".

ونقل موقع "غلوبال ديفينس" عن مسؤول أميركي الجمعة، أن تركيا طلبت من الولايات المتحدة نشر نظام الدفاع الجوي "باتريوت" لمواجهة الغارات الجوية السورية.

وأكد المسؤول الأميركي أنه تم تقديم طلب لنشر باتريوت، لكن الولايات المتحدة لم تقرر بعد ما إذا كانت ستنشر المنظومة أم لا. وقال المسؤول:"نحن على علم بطلب صواريخ باتريوت في تركيا بالقرب من الحدود السورية، ولكن لم يتم اتخاذ أي قرار. ما زلنا نجري مناقشات مع حكومة تركيا حول الوضع المقلق في إدلب".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها