آخر تحديث:20:45(بيروت)
الأحد 16/02/2020
share

الشرطة الروسية في المعرة..والمعارضة تهاجم في ريف حلب

المدن - عرب وعالم | الأحد 16/02/2020
شارك المقال :
الشرطة الروسية في المعرة..والمعارضة تهاجم في ريف حلب دورية للشرطة الروسية في معرة النعمان (انترنت)
نشرت حسابات على مواقع التواصل الإجتماعي صوراً لانتشار الشرطة العسكرية الروسية على الطريق الدولي "إم 5" في مدينة معرة النعمان، جنوب إدلب.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان انتشار القوات الروسية على كامل اوتوستراد دمشق – حلب الدولي ضمن إدلب، حيث شوهدت الآليات العسكرية والجنود الروس ينتشرون شمال مدينة معرة النعمان وعلى طول اوتوستراد الـ "إم5"، تطبيقاً لاتفاق "بوتين – أردوغان". 

وذكرت مواقع تابعة للنظام السوري أن الأخير بدأ بتأهيل الطريق الدولي، بعد أن استكملت قواته السيطرة عليه بشكل كامل.

وفي شمال إدلب، أعلن المرصد السوري أن رتلاً عسكرياً جديداً تابعاً للقوات التركية دخل نحو الأراضي السورية عبر معبر كفرلوسين الحدودي.

وأفاد المرصد بأن الرتل يتألف من نحو 70 آلية أغلبها مغلقة ما يرجح أنها تحمل ذخائر وأسلحة، وبذلك، يرتفع عدد الشاحنات والآليات العسكرية التي وصلت منطقة "خفض التصعيد" خلال الفترة الممتدة من الثاني من شهر شباط/فبراير حتى اليوم إلى نحو 2100 شاحنة وآلية عسكرية تركية إلى الأراضي السورية.

على الجانب الأخر، فرضت قوات النظام والميليشيات التابعة لها طوقاً كاملاً على حلب الأحد، وباتت حلب المدينة بعيدة تماماً عن نيران الفصائل المتوسطة المدى، ولم يعد لها اي اشراف على أحياء المدينة ولم تعد تشكل أي خطر. أما في الريف، فأطلقت المعارضة السورية عملية عسكرية لصد تقدم قوات النظام المدعومة من روسيا في ريف حلب.

وسيطرت قوات النظام والميليشيات المدعومة من إيران، على 6 مناطق سكنية خلال الساعات الـ24 الأخيرة، بدعم من روسيا.

وبعد قطع طريق الإمداد، تقترب قوات النظام من السيطرة على كامل المنطقة الوقعة شمال وغرب مدينة حلب، لتتم له تحقيق أهداف الحملة الروسية بتأمين ال"إم5" وتأمين مدينة حلب بعد السيطرة عليهما.

وفي السياق، نفت "قوات سوريا الديموقراطية" مشاركتها في المعارك الدائرة بين قوات النظام والفصائل العسكرية في ريف حلب الغربي، قرب بلدتي نبل والزهراء.

وقال المتحدث الرسمي باسم "قسد" كينو غابرييل في بيان، إننا في "قوات سوريا الديموقراطية" نؤكد أن هذه الأخبار "عارية عن الصحة".

واتهمت المعارضة السورية وحدات حماية الشعب الكردية التابعة ل"قسد" بمساندة النظام في معاركه التي بدأها من محور الشيخ عقيل، غرب مدينة حلب. وقال ناشطون إن "قسد" لم تشارك إلى جانب النظام في عملياته العسكرية، لكنّها استغلّت المعارك الدائرة لتوسيع دائرة سيطرتها في المنطقة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها