آخر تحديث:10:29(بيروت)
الأربعاء 18/11/2020
share

10 قتلى بينهم إيرانيون..في غارات إسرائيلية استهدفت محيط دمشق

المدن - عرب وعالم | الأربعاء 18/11/2020
شارك المقال :
10 قتلى بينهم إيرانيون..في غارات إسرائيلية استهدفت محيط دمشق © Getty
قُتل 10 أشخاص وأصيب آخرون، في غارات شنّها الطيران الحربي الإسرائيلي فجر الأربعاء، على مواقع إيرانية قرب العاصمة السورية دمشق وريفها.

وبينما أفادت وكالة أنباء النظام السوري (سانا) عن مقتل 3 عسكريين، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن 10 أشخاص من جنسيات سورية وعربية وإيرانية قُتلوا في الغارات. وأضاف أن 3 من القتلى سوريون وهم من ضباط وعناصر الدفاع الجوي، والبقية هم 5 يرجح أنهم إيرانيون تابعون لفيلق القدس، واثنان ليس مؤكداً إذا كانا من الجنسية اللبنانية أو العراقية.

وأشار إلى أن الغارات استهدفت مركزاً للدفاع الجوي التابع للنظام السوري ومواقع ونقاط ومستودعات ذخائر وأسلحة للميليشيات الموالية لإيران وحزب الله اللبناني في منطقة مطار دمشق الدولي ومحيطه ومنطقة السيدة زينب والكسوة ومواقع أخرى جنوب وجنوب غرب العاصمة دمشق عند الحدود الإدارية مع القنيطرة.

من جانبها، ذكرت "سانا" أن الدفاعات الجوية السورية تصدت لغارات إسرائيلية جوية في سماء العاصمة دمشق. وقالت إن "وسائط الدفاع الجوي تصدت لعدوان إسرائيلي في سماء منطقة دمشق"، علماً أن الهجوم الجوي بدأ حوالي الساعة 3 فجر الأربعاء من اتجاه الجولان السوري المحتل على المنطقة الجنوبية. وأفادت الوكالة بمقتل 3 عسكريين، وإصابة آخر ووقوع بعض الخسائر بالممتلكات، من دون أن توضح رتب العسكريين.

جيش الاحتلال الإسرائيلي قال إنه شن غارات على مواقع عسكرية تابعة لفيلق القدس الإيراني والجيش السوري، وذلك رداً على عبوات ناسفة اكتشفها قرب شريط خط وقف إطلاق النار في الجولان السوري المحتل، زاعماً أن "خلية سورية بتوجيه إيراني" قامت بزرع المتفجرات.

وقال الجيش الإسرائيلي في بيانه إن "ما فعلته إيران وسوريا هو أنهما زرعتا عبوات ناسفة بدائية الصنع قرب الخط الفاصل لاستهداف الجنود الإسرائيليين. ما فعلناه نحن هو أننا ضربنا أهدافاً لفيلق القدس وللجيش السوري في سورياً".

وحمّل الجيش الإسرائيلي في بيانه "النظام السوري مسؤولية أي عمل ينطلق من أراضيه"، مضيفاً أن "إسرائيل ستواصل التحرك وفق الحاجة لضرب التموضع الإيراني في سوريا الذي يشكل خطرا على الاستقرار الإقليمي".

لغم كشفته إسرائيل في الجولان
لغم أرضي تقول إسرائيل إنها كشفته في الجولان

وعمّم المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي بياناً، شمل مجموعة من الصور والمقاطع المصورة وخرائط توضيحية، حيال المزاعم بشأن ضبط العبوات الناسفة عند خط وقف إطلاق النار بالجولان، قائلاً إنه تم كشف ثلاث عبوات ناسفة قوية تم زرعها في منطقة جنوب هضبة الجولان، مضيفاً أنه "تم زرعها كما يبدو من قبل سوريين يقيمون في القرى المجاورة بتوجيه إيراني".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها