آخر تحديث:16:25(بيروت)
الإثنين 16/11/2020
share

رئيس تونس في قطر..تطوير العلاقات الثنائية

المدن - عرب وعالم | الإثنين 16/11/2020
شارك المقال :
رئيس تونس في قطر..تطوير العلاقات الثنائية
عقد أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني مع الرئيس التونسي قيس سعيّد جلسة مباحثات رسمية بالديوان الأميري في الدوحة.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية القطرية (قنا) الأحد، أنه في بداية الجلسة، رحب الشيخ تميم بالرئيس التونسي، منوهاً بعمق علاقات البلدين، ومعرباً عن ثقته بأن هذه الزيارة ستسهم في تعزيز العلاقات الثنائية الوطيدة التي تجمع البلدين وتدفعها إلى آفاق أرحب لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين.

من جانبه، أعرب الرئيس التونسي عن شكره وتقديره لأمير قطر على حفاوة الاستقبال وحسن الضيافة، مشيراً إلى اللقاءات العديدة التي جمعته مع الأمير، ومتطلعاً إلى تواصل اللقاءات في المستقبل.

وأعرب عن شكره وتقديره للشيخ تميم على سرعة استجابة دولة قطر ودعمها تونس في مكافحة فيروس كورونا. وأثنى على إعلان أمير قطر إجراء انتخابات مجلس الشورى في أكتوبر/تشرين الأول 2021.

وبحث أمير قطر والرئيس التونسي خلال الجلسة، علاقات التعاون بين البلدين وآفاق تنميتها والارتقاء بها على الصعد كافة، وخصوصاً السياسية والتنمية الاقتصادية والاستثمار والصحة والتعليم، إضافة إلى مناقشة أبرز القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، ولا سيما مستجدات الأوضاع في ليبيا.

وفي السياق، هنّأ أمير قطر الرئيس التونسي على نجاح ملتقى الحوار الليبي المنعقد في تونس برعاية الأمم المتحدة، مشيداً بالدبلوماسية التونسية.

والاثنين، زار الرئيس التونسي مجلس الشورى القطري، حيث كان في استقباله رئيس المجلس ونائب الرئيس وعدد من أعضاء المجلس، وثمّن رئيس مجلس الشورى زيارة الرئيس التونسي للمجلس، مؤكداً عمق العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين .

وأشاد رئيس مجلس الشورى بمواقف الرئيس التونسي تجاه القضايا العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وبجهوده من أجل إحلال السلام في ليبيا. من جانبه أكد الرئيس التونسي على متانة علاقات البلدين والشعبين الشقيقين والدور الهام للبرلمانات في توحيد المواقف بين الدول والشعوب.

ويتضمن برنامج زيارة الرئيس التونسي لقطر، التي تستمر 3 أيام، اجتماعاً مع رئيس مجلس الوزراء القطري الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني، الاثنين، إضافة إلى لقاء مع عدد من أبناء الجالية التونسية المقيمين في قطر.

ويضم وفد الرئيس التونسي الرفيع المستوى، كلاً من وزير الشؤون الخارجية والهجرة عثمان الجرندي، ووزير التجارة وتنمية الصادرات محمد بوسعيد، ووزير الرياضة والإدماج المهني كمال دقيش، والوزير لدى رئيس الحكومة المكلَّف العلاقة مع مجلس نواب الشعب علي الحفصي.

وتشهد الدوحة مطلع العام المقبل اجتماعات اللجنة العليا المشتركة بين البلدين، التي يرأسها رئيسا الوزراء في البلدين، حيث من المقرر التوقيع على سلسلة اتفاقيات اقتصادية واستثمارية جديدة.

وتتصدر قطر قائمة الدول المستثمرة في تونس عربياً من حيث تدفق الاستثمارات، وتجمع بين البلدين أكثر من 100 اتفاقية تعاون اقتصادي. وتعتبر قطر من أهم شركاء تونس الدوليين في المجال المالي والاستثماري. ووفق إحصائية نشرتها السفارة القطرية في تونس، قدمت الدوحة لتونس منذ 2011 هبات وسندات بقيمة مليار دولار، كذلك تحتل قطر المرتبة الثانية عالمياً في حجم الاستثمارات المباشرة في تونس، بواقع 16 في المئة، حيث تبلغ قيمة الاستثمارات نحو مليار دولار.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها