آخر تحديث:12:22(بيروت)
الإثنين 26/10/2020
share

عشرات القتلى والجرحى في قصف روسي لمعسكر "فيلق الشام"

المدن - عرب وعالم | الإثنين 26/10/2020
شارك المقال :
عشرات القتلى والجرحى في قصف روسي لمعسكر "فيلق الشام" © Getty
قصفت طائرة حربية روسية صباح الاثنين، معسكراً لفيلق الشام التابع للجبهة الوطنية للتحرير في ريف إدلب الشمالي الغربي، ما أدى إلى مقتل وجرح أكثر من 100 مقاتل. ويُعتبر القصف من المرات النادرة التي يستهدف فيها الروس فصائل مدعومة من تركيا.

وأفادت مصادر محلية بأن الغارة الروسية استهدفت معسكر كتيبة الدفاع الجوي في الدويلة بالقرب من مدينة كفرتخاريم، وهو معسكر تدريب لفصيل فيلق الشام.

وأفاد مراسل "المدن" خالد الخطيب بأن عدد القتلى من عناصر الفيلق تجاوز الثمانين، فيما يتجاوز عدد الجرحى ال40، بعضهم في حال خطرة، بالإضافة لوجود مفقودين وعالقين. وكان من المفترض أن يشهد الفيلق تخريج دفعة مقاتلين خلال أيام، بعد إجراء دورة تدريبية لهم.

من جهة ثانية، قُتل وجُرح عدد من عناصر قوات النظام السوري نتيجة استهداف بالرشاشات الثقيلة والقذائف نفذته فصائل المعارضة المسلحة في ريف إدلب، شمال غربي سوريا.

وقال مصدر من "الجبهة الوطنية للتحرير" إن الفصائل العاملة ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" استهدفت بالرشاشات الثقيلة والقذائف المدفعية رتلاً لقوات النظام كان متوجهاً إلى مدينة كفرنبل، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف العناصر.

وأضاف المصدر أن الاستهداف جاء رداّ على محاولة قوات النظام استقدام تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، التي تنفّذ فيها محاولات تقدم بشكل متكرر.

كما قصفت قوات النظام بلدة كنصفرة في جبل الزاوية بقذائف المدفعية والصواريخ، واقتصرت الخسائر على الماديات. وكانت قرى وبلدات في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي تعرّضت لقصف مماثل مساء السبت لم يخلّف أضراراً بشرية.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها