آخر تحديث:19:30(بيروت)
الأحد 18/10/2020
share

صائب عريقات بخطر..في المستشفى الاسرائيلي

أدهم مناصرة | الأحد 18/10/2020
شارك المقال :
صائب عريقات بخطر..في المستشفى الاسرائيلي © Getty
قال مصدر طبي وآخر سياسي داخل أراضي 48 ل"المدن"، إن تسريبات من داخل مستشفى "هداسا عين كارم" الإسرائيلي تفيد بأن الوضع الصحي لأمين سر منظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، المصاب بفيروس كورونا، "خطير".

يأتي ذلك غداة نقله خلال الساعات الأخيرة، عبر سيارة إسعاف إسرائيلية من منزله الكائن في مدينة أريحا في الضفة الغربية إلى المستشفى الإسرائيلي المقصود.

وأعلنت دائرة شؤون المفاوضات أن عريقات وبسبب المشاكل الصحية المزمنة في جهازه التنفسي، تم نقله إلى أحد المستشفيات الإسرائيلية، لما يتطلبه وضعه من عناية ورقابة طبية خاصة.

وبحسب الإذاعة الإسرائيلية "مكان"، فقد "وافقت إسرائيل على طلب السلطة الفلسطينية نقل المسؤول فيها صائب عريقات الى مستشفى إسرائيلي، إثر تدهور حالته الصحية بسبب إصابته بفيروس كورونا".

وأوضحت مصادر "المدن" في رام الله، أن الفريق الطبي الأميركي، الذي يشرف عن كثب على تطورات الحالة الصحية لعريقات البالغ من العمر 65 عاماً على اثر عملية زراعة الرئة التي خضع لها في الولايات المتحدة قبل ثلاث سنوات، قد طلب من خلال ابنته، بنقله إلى مستشفى هداسا فوراً "نظراً لتوفر الجاهزية التامة" للتعامل مع وضعه الصحي "الحساس".

وثمة تضارب في الأنباء حول وضع عريقات الصحي على مدى الساعات الأخيرة.. فبينما أكدت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية أن عريقات بوعيه الكامل ووضعه مستقر بالرغم من معاناته من صعوبات في التنفس وحرارة عالية، إلا أن تسريبات منسوبة لجهات طبية في مستشفى هداسا أوضحت أن وضعه "خطير جداً" وقد تم وصله بأجهزة التنفس الاصطناعي.

لكن قيادياً في حركة "فتح" أكد ل"المدن" أن الوضع الصحي لعريقات صعب جداً، وأن رئته تضررت لدرجة أنه لم يكن بالإمكان نقله عبر طائرة هليكوبتر عسكرية أردنية إلى العاصمة عمّان للعلاج هناك، حيث تطلب الأمر نقلاً سريعاً له.

اللافت أن تضارباً قد حصل أيضاً بخصوص المستشفى الإسرائيلي الذي دخله عريقات، إذ أن مصادر قالت إنه دخل إلى مستشفى في تل ابيب، وأخرى قالت إنه في "هداسا"، بيد أن أياً من الطواقم الطبية الفلسطينية العاملة في "هداسا" لم تؤكد أو تنفي النبأ ل"المدن"، موضحة أنها غير مخولة بالحديث في الموضوع خاصة وأنه يتعلق بشخصية سياسية "حساسة".

الطبيب الفلسطيني الجراح بهاء زقوت، يعمل في المستشفى الإسرائيلي "شيبا تل هشومير" الإسرائيلي، أوضح ل"المدن"، أنه لم يتمكن من معرفة أي جديد بخصوص الحالة الصحية لعريقات، لكنه أشار إلى أن "أدوية المناعة التي يتناولها بشكل مستمر بعد زراعة الرئتين وإصابته بفيروس كورونا تجعله من الحالات المهيأة جداً لمضاعفات خطيرة، ما يجعله عرضة للدخول إلى غرفة العناية المركزة وربطه بأجهزة التنفس الاصطناعي".

وكان عريقات قرر حجر نفسه في منزله الكائن بمدينة أريحا وعدم الذهاب الى المشفى، بعد تبين إصابته بكورونا، ولكن الأمور تدهورت وأصبحت حياته في خطر ما استدعى نقله بشكل عاجل.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها