آخر تحديث:11:46(بيروت)
السبت 17/10/2020
share

وفد إسرائيلي في المنامة الأحد..لتوقيع اتفاق التطبيع

المدن - عرب وعالم | السبت 17/10/2020
شارك المقال :
وفد إسرائيلي في المنامة الأحد..لتوقيع اتفاق التطبيع © Getty
قال موقع "واللا" الإسرائيلي إن إسرائيل والبحرين ستوقّعان الأحد، اتفاقاً "مؤقتاً" لإقامة علاقات دبلوماسية بين المنامة وتل أبيب، بالتزامن مع وصول وفد أميركي يرأسه وزير الخزانة ستيف منوتشن إلى المنطقة.

ونقل "واللا" عن مسؤولين إسرائيليين وأميركيين أنه سيتمّ التوقيع على "بيان مشترك حول إقامة علاقات سلام ودبلوماسية"، مُشيراً إلى أن التوقيع على الإعلان سيتم في المنامة، وبرعاية أميركية.

وسيشمل الإعلان الأحد، "افتتاح سفارات" بين البلدين، بحسب المسؤولين الذي أفادوا بأن إسرائيل استجابت لطلب البحرين بعدم التوقيع على "معاهدة سلام" شاملة حتى الآن، بسبب انتقادات بحرينيّة داخلية، ضد التطبيع.

وذكر المسؤولون أن منوتشن ومبعوث البيت الأبيض آفي بيركوفيتش، اللذين يبدآن زيارة إلى إسرائيل السبت، ستقودهم أيضاً إلى الإمارات والبحرين، سيتواجدان في المنامة، لحضور توقيع البيان المشترك. وستسمر الزيارة في الفترة من 17 و20 تشرين الأول/أكتوبر.

ونقل "واللا" عن مسؤول إسرائيلي كبير أن "الهدف هو البدء في تنفيذ إعلان السلام الذي أصدره البيت الأبيض وتحديد المبادئ العامة للعلاقات بين الدول". وأوضح أن "الإعلان المشترك سيكون الإطار الذي سيتمّ بموجبه توقيع سلسلة من الاتفاقيات في مختلف المجالات".

وقال إنه بصرف النظر عن إقامة العلاقات الدبلوماسية وفتح السفارات، سيذكر البيان المشترك أن الدولتين "لن تتخذا إجراءات عدائية ضد بعضهما البعض وستعملان على منع الأعمال العدائية من قبل طرف ثالث".

بالإضافة إلى ذلك، سيحدد الإعلان قائمة تشمل مجالات سيتمّ فيها توقيع اتفاقيات بين البلدين، من بينها؛ الاستثمار، الطيران المدني، السياحة والتجارة، العلوم والتكنولوجيا، البيئة، الاتصالات، البريد، الصحة، الزراعة والمياه والطاقة والتعاون القانوني.

وقال التقرير إن ممثلي البحرين هم الذين سعوا للتوقيع على اتفاقية مؤقتة في هذه المرحلة على شكل "إعلان مشترك" وليس "معاهدة سلام" كاملة، والسبب في ذلك هو المعارضة الداخلية في البلاد، ووافقت إسرائيل على الطلب البحريني. ووفق الموقع، لم يتضح بعد أي من أعضاء الوفد الإسرائيلي، الذي سيصل إلى المنامة الأحد، سيوقّع على "الإعلان المشترك".

ونقل الموقع عن المسؤولين أن الزيارة تأتي بناءً على طلب البحرين، "التي تريد شروطاً متساوية للعلاقة مع إسرائيل بينها وبين الإمارات"، وستأخذ الرحلة مسار الرحلة الإسرائيلية-الأميركية إلى الإمارات، أي رحلة مباشرة عبر الأجواء السعودية.

ومع ذلك، فإن مستوى الوفد الإسرائيلي سيكون أقلّ سياسياً من الوفد الذي زار الإمارات، فسيرأس الوفد مدير عام وزير الخارجيّة ألون أوشفيز، والقائم بأعمال مكتب رئيس الحكومة الإسرائيليّة، رونين بيرتس.

وكان الكنيست صادق الخميس، على اتفاق التحالف مع الإمارات، ليصبح ساري المفعول؛ علما بأن الحكومة الإسرائيلية كانت قد صادقت على الاتفاق، الإثنين. وصوّت كافة الأحزاب الإسرائيلية لصالح الاتفاق، بينما عارضه 13 نائباً عن القائمة المشتركة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها