آخر تحديث:15:24(بيروت)
السبت 17/10/2020
share

طهران:لولا الانتخابات لما بقي جندي أميركي في العراق

المدن - عرب وعالم | السبت 17/10/2020
شارك المقال :
طهران:لولا الانتخابات لما بقي جندي أميركي في العراق © Getty
سأل نائب قائد فيلق "القدس" التابع للحرس الثوري الإيراني العميد محمد حجازي إذا كانت الولايات المتحدة "أصبحت أكثر أمناً فلماذا تبعثون برسائل الرجاء والتوسل بأن نعطيكم الفرصة؟".

وقال حجازي في رده على تصريحات الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأخيرة: "لماذا ترتجف قواتكم في قواعدها، ولماذا تشعر القوات الأميركية بالهلع في أنحاء العالم، وإن كانت المنطقة قد أصبحت أكثر أمناً للأميركيين فلماذا يفرون منها؟".

وتحدث عما وصفه ب"عزلة أميركا" على مختلف الأصعدة قائلاً: "لقد رأى الجميع بقاء أميركا وحيدة عدة مرات، حتى حلفاؤها الأوروبيون التقليديون تخلوا عنها". واعتبر أن الولايات المتحدة عاجزة عن جعل الدول الأخرى مواكبة لها في سياساتها، مضيفاً "حينما يريد الأميركيون مواكبة الدول الأخرى لهم في التصويت في المحافل الدولية لا يستطيعون إلا استقطاب دولة لا تُرى بالعين المجردة في خريطة العالم".

وتابع: "ترامب المجرم والقاتل يدعي في خطاباته دوما بأن أعماله الوحشية هي التي جعلت أمريكا أكثر أمنا بعد استشهاد القائد سليماني". واعتبر أنه لو لم تكن الاعتبارات الانتخابية لما بقي اليوم جندي أميركي واحد في العراق.

وفي السياق، حذرت إيران من أن الثأر لمقتل قائد الحرس الثوري السابق قاسم سليماني سيكون أكبر من مجرد ما تم من قصف قاعدة عسكرية أميركية. وقال المساعد الخاص لرئيس المجلس الشورى الإيراني، أميرعبد اللهيان، إن إيران عازمة على "انتقام صعب لقتلة" سليماني.

وأضاف عبد اللهيان أن "قصف قاعدة عين الأسد العسكرية في العراق ما كان إلا مجرد انتقام لسيارة كانت تحمل الحاج قاسم ورفاقه في ليلة اغتياله"، مشدداً على أن "انتقام دم قاسم أكبر من ذلك وهذا ما يعلمه الأميركيون".

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني وصف الأربعاء، "حكام البيت الأبيض الجدد بالشر الذي طال العالم كله". وقال: "الصبر ضروري في بعض الأحيان لنصل إلى جميع الأمور المتوخاة وبطبيعة الحال ظهر في هذا الخضم شر في العالم وهم حكام البيت الأبيض، هذا الشر لم يطل شعبنا فقط بل عم العالم كله".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها