آخر تحديث:11:42(بيروت)
السبت 17/10/2020
share

تركيا تفعّل "إس-400"..والبنتاغون يحذرها من عواقب وخيمة

المدن - عرب وعالم | السبت 17/10/2020
شارك المقال :
تركيا تفعّل "إس-400"..والبنتاغون يحذرها من عواقب وخيمة © Getty
قالت وزارة الدفاع الأميركية إنها على علم بالتقارير حول اختبار تركيا المحتمل لنظام الدفاع الجوي "إس-400" الروسي الصنع، محذرة من تأثير ذلك على العلاقات بين واشنطن وأنقرة.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جوناثان هوفمان في بيان، إنه في حال صحت هذه التقارير فإن الولايات المتحدة تدين بشدة هذا الاختبار. وأضاف أن النظام لا يتوافق مع التزامات تركيا كحليف للولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي، مذكراً بأن "واشنطن اعترضت على شراء أنقرة للنظام و تشعر بقلق عميق إزاء التقارير التي تفيد بأنها تقوم بتشغيله".

وحذّر هوفمان من أن تفعيل هذا النظام سيؤدي الى عواقب "وخيمة" على العلاقة الأمنية بين البلدين، مذكراً بتعليق مشاركة تركيا في برنامج مقاتلات "إف-35".

ويشتبه مشرعون أميركيون في أن تركيا شغلت منظومة الصواريخ المضادة للطائرات الروسية "إس-400" لتعقب مقاتلات "إف-16" تابعة لبلدان أعضاء في "ناتو".

وأكدت وسائل إعلام تركية إجراء أنقرة الجمعة، أول اختبار للنظام الروسي. وعلقت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية مورغان أورتاغوس أنه "في حال تأكد ذلك، سندين بأشد العبارات اختبار صاروخ نظام إس-400 غير المتناسب مع مسؤوليات تركيا كحليف في حلف شمال الأطلسي وشريك استراتيجي للولايات المتحدة".

وأضافت في تصريح أرسلته ل"فرانس برس"، أن "الولايات المتحدة قالت بوضوح إنها لا تريد تفعيل نظام إس-400. وحذرنا بوضوح من التداعيات الوخيمة المحتملة على علاقاتنا في مجال الأمن في حالت فعّلت تركيا النظام".

ووفق تلفزيون "الخبر" الموالي للحكومة، اختبر الجيش التركي صاروخاً من نظام "إس-400" في مدينة سينوب. ورفض وزير الدفاع التركي تأكيد أو نفي إطلاق الصاروخ.
وسبّب شراء تركيا نظام "إس 400" في سياق تقاربها مع موسكو، خلافات مع دول غربية تقول إن النظام الروسي لا يتماشى مع معدات "ناتو".

ورداً على تسليم أول بطارية العام الماضي، علّقت الولايات المتحدة مشاركة تركيا في برنامج تصنيع طائرات حربية أميركية حديثة من طراز "إف-35"، معتبرة أن "إس-400" يمكن أن يتسبب في كشف أسرارها التكنولوجية.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها