آخر تحديث:14:49(بيروت)
الجمعة 16/10/2020
share

إدلب:قصف صاروخي..واستهداف لقادة حراس الدين

المدن - عرب وعالم | الجمعة 16/10/2020
شارك المقال :
إدلب:قصف صاروخي..واستهداف لقادة حراس الدين © Getty
أسفرت غارة بطائرة مسيرة نفّذها الجيش الأميركي الخميس، عن مقتل اثنين من كبار قادة تنظيم "حراس الدين"، الفرع السوري لتنظيم القاعدة، في شمال غرب سوريا.

ونقل موقع "فوكس نيوز" عن المتحدث باسم القيادة المركزية الأميركية تأكيده لحدوث العملية. وأوضح مسؤولون عسكريون أن الضربة نفذتها قيادة العمليات المشتركة الخاصة بالجيش الأميركي، وهي أول غارة أميركية بطائرة من دون طيار ضد تنظيم القاعدة في سوريا منذ منتصف أيلول/سبتمبر.

وكان الجيش الأميركي استخدم صاروخًا جديداً لقتل متطرفين اعتباراً من 2019، أطلق عليه اسم "جينسو الطائر"، لا يحمل رأساً حربياً شديد الانفجار، مما يقلل بشكل كبير من الأضرار الجانبية وعدم إصابة المدنيين. وأوضح مسؤولون أنه ليس من المعروف ما إذا كان هذا النوع من الصواريخ قد استخدم في غارة الخميس.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن القيادين اللذين قُتلا هما أبو ذر المصري وأبو يوسف المغربي، وطفل كان برفقتهما، إثر استهدافهم على الأطراف الغربية لمدينة إدلب.

وشغل أبو ذر المصري منصب الشرعي العام سابقاً، وعضو بمجلس الشورى ضمن تنظيم "حراس الدين"، وكان يشرف على معهد شرعي للفئات العمرية الصغيرة ضمن التنظيم قبل أن ينتقل إلى مجلس الشورى.

أما المغربي فكان يشغل منصب الأمني العام لتنظيم "حراس الدين". وكانا القتيلان سابقاً ضمن تنظيم "القاعدة"، قبل أن ينضما إلى صفوف الحراس. وتربطهما علاقة غير جيدة بزعيم هيئة تحرير الشام أبو محمد الجولاني.

وفي إدلب أيضاً، قصفت قوات النظام السوري مناطق عدة في الريف الجنوبي، كما استهدفت سيارة تتبع للمعارضة المسلحة. وشمل القصف الذي بدأ بعد منتصف ليل الخميس/الجمعة، الفطيرة وكنصفرة وسفوهن وفليفل والحلوبة والعنكاوي والرويحة وبينين في ريف إدلب الجنوبي. وتزامن مع توقف رتل تركي يضم شاحنات وآليات شمال بلدة أرنبة بجبل الزاوية.

كما استهدفت قوات النظام المتمركزة في معمل الزعتري بريف حلب الغربي سيارة عسكرية لفصائل المعارضة على طريق تديل-كفرتعال بصاروخ موجه. فيما قصفت فصائل المعارضة بشكل متقطع مواقع قوات النظام جنوبي إدلب.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها