آخر تحديث:13:00(بيروت)
الخميس 15/10/2020
share

أنباء عن صفقة اميركية إيرانية لتبادل سجناء..تخرق أجواء التوتر

المدن - عرب وعالم | الخميس 15/10/2020
شارك المقال :
أنباء عن صفقة اميركية إيرانية لتبادل سجناء..تخرق أجواء التوتر © Getty
قال مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي إن "الحكومة السعودية بامتناعها عن التنفيذ الكامل للضمانات النووية المطلوبة من قبل وكالة الطاقة الذرية، قد لجأت في برنامجها النووي نحو السرية".

وأضاف خلال اجتماع لجنة نزع السلاح والأمن الدولي، إن الولايات المتحدة أعطت الضوء الأخضر لتوسيع البرنامج النووي السعودي دون الأخذ بنظر الاعتبار التوافق السابق لتنفيذ إجراءات عدم الانتشار".

واعتبر المندوب الإيراني أن "أميركا والكيان الصهيوني يشكلان عقبة كبرى أمام نزع السلاح النووي في العالم والمنطقة"، مضيفاً أن "أميركا هي المالكة الأكبر للسلاح النووي في العالم بحيث أنها رصدت عام 2019 فقط 36 مليار دولار لترسانتها النووية وإنتاج أحدث طراز من الأسلحة النووية".

وأعرب الدبلوماسي الإيراني عن "القلق الشديد من الإرسال المستمر للأسلحة المتطورة إلى منطقة الشرق الأوسط المليئة بالتوتر خاصة زيادة مشتريات الكيان الصهيوني والنظام السعودي من أمريكا والتي ارتفعت في آخر 5 أعوام بنسبة 354 و192 في المئة".

يأتي ذلك في وقت أنهت السعودية والولايات المتحدة حوارهما الاستراتيجي في واشنطن، حيث وصف وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو السعودية بأنها "تعدّ قوة استقرار في منطقة الشرق الأوسط"، مضيفاً أن بلاده ملتزمة مع الرياض في ما يخص التصدي لأنشطة إيران في المنطقة.

وقال بومبيو خلال "الحوار الاستراتيجي" مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان إن الولايات المتحدة ستواصل برنامج دعم الرياض بالأسلحة بما يساعد على حماية مواطنيها، وتوفير الوظائف الأميركية.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية إن الحوار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة والسعودية أكد على أهمية مواجهة التهديدات الإيرانية للأمن والازدهار الإقليمي.

من جهة ثانية، قال موقع إخباري إيراني إن صفقة جديدة لتبادل السجناء تلوح في الأفق بين الإدارة الأميركية، وإيران. ونقل موقع "جاده إيران" عن مصادر أن هناك "صفقة تبادل كبرى" للسجناء بين طهران وواشنطن قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وأوضح أن الصفقة ستشمل أيضا تحرير 7 مليارات دولار من أموال إيران المجمّدة، وهو ما لم يحدث في الحالات السابقة لتبادل السجناء في عهد الرئيس دونالد ترامب.

وأكد الموقع صحة الأنباء عن أن بين السجناء المقرر تبادلهم، مراد طاهباز والمحكوم بالسجن 10 سنوات في إيران بتهمة التجسس تحت غطاء المشاريع البيئية، وسيامك نمازي الذي تحتجزه طهران أيضا بتهمة التجسس وجمع المعلومات، ورجل الأعمال الأميركي من أصل إيراني باقر نمازي ونجله. وأوضح الموقع أنه من المقرر الإفراج عن 3 إيرانيين تم القبض عليهم في تايلند بجريمة القيام بعمليات ضد إسرائيل.

وكان وزير الخارجية الأميركية مايك بومبيو طالب بإطلاق سراح السجناء مزدوجي الجنسية المحتجزين لدى إيران، ووصف استمرار حبسهم بأنه عمل غير أخلاقي.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها