آخر تحديث:12:11(بيروت)
الأربعاء 14/10/2020
share

كورونا سوريا: أكثر من 38 ألف إصابة؟

المدن - عرب وعالم | الأربعاء 14/10/2020
شارك المقال :
كورونا سوريا: أكثر من 38 ألف إصابة؟ © Getty
قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عدد إصابات كورونا في مناطق سيطرة النظام السوري بلغ 38 ألفاً و600 حالة، على عكس الأرقام الرسمية الصادرة عن النظام التي تتحدث عن أرقام أقلّ بكثير.

وأوضح المرصد أنه تمّ تسجيل نحو 4750 إصابة جديدة خلال الأيام الفائتة في عموم المحافظات السورية، وسط تسجيل 260 حالة وفاة جديدة بالفيروس خلال الفترة ذاتها. ولاتزال محافظات حلب ودمشق وريفها تسجل القسم الأكبر من الحالات، وسط أوضاع طبية كارثية.

ووفقاً لآخر إحصائيات المرصد المستمدة من "مصادر طبية موثوقة" ضمن مناطق سيطرة قوات النظام، فإن أعداد المصابين بفيروس كورونا بلغت نحو 38600 إصابة مؤكدة، تعافى منها 5700 بينما توفي 2100 شخص. وتتوزع الإصابات على مختلف المحافظات السورية إلا أن غالبية الإصابات والوفيات تتركز في كل من حلب ودمشق وريفها بشكل رئيسي.

يأتي ذلك فيما سجّلت السلطات الطبية في مختلف المناطق السورية 230 إصابة جديدة بفيروس كورونا في آخر 24 ساعة، كما سجلت 5 حالات وفاة بالفيروس في مناطق سيطرة النظام وقوات سوريا الديمقراطية.

بدورها سجلت وزارة الصحة في حكومة النظام السوري 52 إصابة جديدة بالفيروس، و33 حالة شفاء إضافة ل3 حالات وفاة. وقالت الوزارة في بيان، إن العدد الكلي للإصابات في مناطق النظام بلغ 4826 إصابة، في حين بلغ عدد حالات الشفاء الكلي 1364 حالة، كما بلغ عدد الوفيات الكلي 231 حالة وفاة.

بدورها، أعلنت مختبرات الترصد الوبائي التابعة للمعارضة السورية تسجيل 107 إصابات جديدة بفيروس كورونا، في شمالي غربي البلاد، 38 منها في ريف حلب و69 في إدلب وريفها.

وبلغ عدد الإصابات الكلي في مناطق المعارضة 1927 إصابة، بينما بلغ عدد حالات الشفاء الكلي 1024 حالة شفاء، وذلك عقب تسجيل 20 حالة شفاء جديدة. وكانت الإصابات ارتفعت مؤخراً في مدينة الباب بريف حلب، وسجلت المختبرات اليوم 10 إصابات في المدينة.

بدوره حذر فريق "منسقو استجابة سوريا" من خطورة التطور السريع في انتشار وباء كورونا في مناطق شمال غرب سوريا. وطالب في بيان، المنظمات المعنية باستشعار خطورة الموقف والعمل على مواجهته، وبخاصة في مدينة الباب بريف حلب الشمالي.

وكان وزير الصحة في الحكومة السورية المؤقتة مرام الشيخ أعلن الأحد مدينة الباب مدينة منكوبة، بعد ازدياد عدد الإصابات بفيروس كورونا فيها، حيث سجلت حتى تاريخه أكثر من 460 إصابة فيها من أصل الإصابات المسجلة في مناطق المعارضة.

من جهتها، سجلت هيئة الصحة في الإدارة الذاتية الكردية حالتي وفاة بالفيروس، إضافة لتسجيل 71 إصابة جديدة بالفيروس في مناطق المليشيات. وقال رئيس هيئة الصحة جوان مصطفى في بيان، إن "جميع الإصابات كانت في محافظة الحسكة، في وقت سجلت فيه الهيئة شفاء 11 حالة من الحالات السابقة، وبلغ عدد الإصابات الكلي في مناطق قسد 2571 إصابة توفي منها 86 حالة وشفي 595 حالة".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها