آخر تحديث:01:22(بيروت)
الإثنين 27/01/2020
share

فلسطين:تحضير ليوم غضب ضد صفقة القرن

المدن - عرب وعالم | الإثنين 27/01/2020
شارك المقال :
فلسطين:تحضير ليوم غضب ضد صفقة القرن © Getty
أعلن الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة الأحد، أن القيادة ستعقد سلسلة اجتماعات على كافة المستويات، للإعلان عن رفضها القاطع لأي تنازل عن القدس.

وقال أبو ردينة، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، إن القيادة ستدرس الخيارات كافة بما فيها مصير السلطة الوطنية، وإن "صفقة القرن" لن تطبق من دون موافقة الشعب الفلسطيني.

وشدد أبو ردينة على ضرورة الدعم الشعبي للقيادة في هذا الظرف التاريخي الصعب. وطالب العالم العربي بالوقوف إلى جانب الموقف الفلسطيني، الذي يشدد على أنه لا سلام ولا خطة ولا تفاهم ولا تفاوض دون القدس.

وحذر من "تداعيات خطيرة للغاية على المنطقة وبلبلة قد لا تحمد عقباها، في حال تم تطبيق صفقة القرن، التي من خلالها يحاول كل من (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو و(الرئيس الأميركي دونالد) ترامب إخراج نفسيهما من أزمتيهما الداخليتين على حساب القضية الفلسطينية".

يأتي ذلك في وقت دعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، إلى اعتبار يوم إعلان "الخطة الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية" يوم غضب شعبي وجماهيري واسع، رداً على "هذا العدوان الأميركي الاحتلالي".

وأضافت في بيان "ليقول الشعب الفلسطيني كلمته بصوت واحد، أن الصفقة لن تمرّ، والشعب الفلسطيني قادر على إسقاطها مثلما طوى وأسقط  كل المشاريع السابقة".

وقالت القوى الوطنية والإسلامية في بيان، إن "الضجة الإعلامية المفتعلة الجاري تداولها حول الإعلان المرتقب لصفقة القرن المشؤومة، بينما تم تنفيذ أجزاء كبيرة منها طوال السنين الماضية، تندرج في إطار الحرب النفسية المتواصلة مع استمرار القيادة والشعب الفلسطيني في رفض الصفقة جملةً وتفصيلاً".

وأضافت أن "ما التطابق التام في مواقف نتنياهو وترامب هو تعبير دقيق وصريح عن الموقف الأميركي الوقح وحربه العدوانية في شراكة كاملة مع حكومة الإرهاب، وبرهان جديد على عمق العلاقة القذرة بينهما".

من جهته، أعلن رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية الأحد، جهوزية حركته للقاء عاجل مع حركة "فتح" وجميع الفصائل الفلسطينية؛ لبحث سبل مواجهة "صفقة القرن".

وقال هنية في بيان: "جاهزون للقاء عاجل مع حركة فتح وجميع الفصائل في القاهرة لنرسم طريقنا ونملك زمام أمرنا، ونتوحد في خندق الدفاع عن قدسنا وحرمنا وحرماتنا، ولنعلنها مدوية أن صفقة القرن لن تمر، وستسقط الهجمة الاستعمارية الجديدة، وسينتصر الوطن ويندحر الغزاة".

وأضاف: "نعلن بوضوح رفض مؤامرة صفقة القرن واعتبار معركة التراجع فيها حرام علينا". وتابع: "فلسطين وطننا وأرضنا، وهي درة الأمة الثمينة غير قابلة للمساومة أو البيع والشراء".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها