آخر تحديث:13:02(بيروت)
الخميس 23/01/2020
share

روسيا تكشف خسائر النظام:هجوم نوعي للمعارضة في إدلب

المدن - عرب وعالم | الخميس 23/01/2020
شارك المقال :
روسيا تكشف خسائر النظام:هجوم نوعي للمعارضة في إدلب © Getty
أفاد مركز "حميميم" الروسي في سوريا بمقتل 40 جندياً من قوات النظام السوري وإصابة 80 آخرين في هجوم للمسلحين بريف إدلب شمال سوريا الأربعاء.

وقال المركز إن "مجموعات مسلحة هاجمت مواقع تابعة للجيش السوري في منطقة خفض التصعيد في إدلب، وقامت القوات الحكومية السورية خلال تصديها لهجوم المسلحين بقتل 50 مسلحاً وإصابة نحو 90 منهم".

وأوضح البيان أن قوات النظام السوري غادرت مواقعها إثر الهجوم في بإدلب، قائلا إن الهجوم شنّه نحو 200 من مسلحي مجموعة "تركستان" في اتجاه (أبوجريف-سمكة) بريف إدلب الشرقي، تدعمهم 20 سيارة دفع رباعي ومدرعتان، وترافق ذلك مع ضرب نيراني مكثف باستخدام قاذفات الصواريخ والطيارات المسيرة. ما اضطر القوات السورية لمغادرة مواقعها والتحرك باتجاه الجنوب.

وأشار المركز إلى أن المسلحين في إدلب تمكنوا من اختراق دفاعات قوات النظام، بعمق يصل إلى 1.2 كم و 3.5 كم على طول الجبهة. وسيطروا على منطقتين سكنيتين".

ولفت البيان بهجوم آخر نفذه مسلحون على مواقع تابعة للنظام في مدينة حلب، قائلاً: "قامت مجموعة من المسلحين يقدر عددها بنحو 50 شخصاً، تدعمهم 4 سيارات دفع رباعي مزودة بالمدافع الرشاشة ثقيلة الأعيرة، بمهاجمة مواقع الجيش السوري في مدينة حلب من اتجاهين".

من جهتها، نقلت وكالة أنباء النظام "سانا" عن مصدر عسكري سوري الخميس، أن الاشتباكات لا زالت مستمرة مع مسلحي جبهة "تحرير الشام" وبقية تنظيمات المعارضة على امتداد خطوط التماس في جنوب وجنوب شرق إدلب.

وقال المصدر إن المسلحين "تمكنوا على اتجاه التح - أبو حريف- السمكة، عبر استخدام مختلف أنواع الأسلحة ومن ضمنها العربات المفخخة، وتحت غطاء ناري كثيف، من اختراق بعض نقاط تمركز الجيش".

من جهة ثانية، شدّد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار على أن آلاف الناس يفرون من الموت جراء الهجمات المكثفة على محافظة إدلب.

وأشار الوزير التركي الخميس، إلى انتهاك نظام الأسد للتفاهمات المتعلقة بوقف إطلاق النار من خلال مواصة الهجمات على الأماكن المأهولة والمستشفيات والمدارس. وقال: "آلاف الناس يفرون نحو منطقتي غصن الزيتون ودرع الفرات هرباً من الموت جراء الهجمات الجوية المكثفة على إدلب".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها