آخر تحديث:13:26(بيروت)
الأربعاء 22/01/2020
share

الشمال السوري:سعر الخبز بالليرة التركية او الدولار

المدن - عرب وعالم | الأربعاء 22/01/2020
شارك المقال :
الشمال السوري:سعر الخبز بالليرة التركية او الدولار © Getty
انضمت مجالس محلية جديدة في ريفي حلب الشمالي والشرقي أو ما يعرف بمنطقة عمليات "درع الفرات"، إلى قائمة المجالس التي بدأت بتسعير مادة الخبز بالليرة التركية، حاذية حذو مجلس أعزاز المحلي، الذي بدأ منذ الأحد ببيع الخبز بالليرة التركية.

وأكد مسؤول في مجلس مارع المحلي  ل"المدن"، أن المجلس اتخذ قراراً الثلاثاء، بتسعير الخبر بالليرة التركية، محدداً سعر الربطة الواحدة (وزن 800 غرام) بقيمة ليرة تركية واحدة.

ووفق المصدر، فإن القرار لم ينفذ بعد، بسبب عدم توفر الفئات النقدية الصغيرة "الفكة" لليرة التركية، مؤكداً أن العمل يتم على توفير كميات تلبي احتياجات السوق المحلية.
خبز ريف حلب بالليرة التركية
وعن المجالس المحلية الأخرى، التي بدأت بتسعير الخبز بالليرة التركية، رجح المصدر أن تتخذ كل المجالس المحلية في منطقتي عمليات "درع الفرات، وغصن الزيتون" قراراً مشابهاً في المدى القريب ، وقال إن "المقترح حظي بموافقة جميع المجالس، خلال المداولات التي شهدها اجتماع المجالس المحلية الأخير في مدينة أعزاز، قبل أيام".

وزير الاقتصاد والمالية في "الحكومة السورية المؤقتة" التابعة للائتلاف السوري المعارض، عبد الحكيم المصري، أكد في حديث ل"المدن"، أن العمل على استبدال الليرة السورية بعملات أكثر استقراراً، للتداول في الشمال السوري الخاضع لسيطرة المعارضة، قد بدأ فعلاً، وذلك بهدف الحد من ارتفاع الأسعار، والتقليل من الفوضى التي تسود الأسواق، الناجمة عن عدم ثبات سعر صرف الليرة، وتدني قيمتها إلى مستويات غير مسبوقة.

وأكد أن الحكومة المؤقتة أصدرت توجيهاً شفوياً إلى المجالس المحلية في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة، يطالبهم بتحويل تعاملاتهم المالية، من رسوم ومعاملات مالية أخرى، من الليرة السورية إلى عملات أخرى.

وحول الهدف من البدء بتسعير ثمن الخبز بالليرة التركية، قال المصري أن الهدف هو تثبيت سعر هذه المادة الضرورية، وعدم رفع سعرها مع كل خسارة جديدة لقيمة العملة السورية.
وفي ما يخص الخطوات الأخرى لاستبدال الليرة السورية، أكد أنه تم منع تداول الورقة النقدية من فئة 2000 ليرة سورية في مناطق الشمال السوري، كخطوة أولى، على أن تعقبها خطوات قادمة، منها منع التداول بالورقة النقدية من فئة 1000 ليرة سورية.

ونظراً للهبوط الحاد في قيمة الليرة السورية، لا بد من العمل على استبدالها بعملة أخرى، رغم صعوبة ذلك، بحسب المصري الذي أضاف "لا بد من الحفاظ على القوة الشرائية للمواطنين".

ورأى أن الليرة السورية لم تعد عملة صالحة للتداول، لأنها فقدت وظيفتها كوسيلة للقياس، وهي أهم شرط يجب أن يتوفر في أي عملة، وكذلك وظيفتها كوسيلة للادخار، لأن فكرة الادخار بها قد انتهت تماماً.
خبز إدلب بالدولار
وبموازاة ذلك، أعلنت "حكومة الإنقاذ" التابعة لهيئة تحرير الشام (جبهة النصرة سابقاً) في محافظة إدلب تسعير الخبز بالدولار الأميركي بدل الليرة السورية.

وحددت الحكومة في بيان على موقعها الرسمي، سعر كيلو الخبز ب0.39 دولار أميركي، على أن يتم تسعير ربطة الخبز الواحدة بالليرة السورية طبقا لوزنها وعدد أرغفتها ووفقاً لتغيرات سعر صرف الدولار.

وعزت ذلك إلى انهيار العملة السورية مقابل الدولار، والحرص على العمل بمقتضيات المصلحة العامة.

ويشهد سعر صرف الليرة السورية سلسلة انخفاضات قياسية، حيث وصل سعر الصرف الثلاثاء إلى ما يقارب 1050 ليرة سورية للدولار الواحد، في حين أن سعره قبل اندلاع الثورة السورية في العام 2011 كان لا يتجاوز الـ50 ليرة سورية.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها