آخر تحديث:12:10(بيروت)
الأربعاء 15/01/2020
share

مجزرة في رنكوس..في مداهمة مطلوبين

المدن - عرب وعالم | الأربعاء 15/01/2020
شارك المقال :
مجزرة في رنكوس..في مداهمة مطلوبين معظم القتلى ليسوا من المطلوبين (انترنت)
شهدت مدينة رنكوس في القلمون الغربي ليل الثلاثاء الاربعاء، اشتباكاً مسلحاً بين مفرزة عسال الورد وشبان من مدينة رنكوس.

وقالت مصادر من المدينة ل"المدن"، ان الاشتباك بدأ عند الساعة 11 من مساء الثلاثاء، بعد وصول وشاية من أفراد في الحي الغربي ضمن البلدة عن تواجد عناصر مطلوبين للنظام في منزل المدعو "ضياء خالد" في الحي نفسه.

وأشار المصدر إلى أن الاشتباك في محيط المنزل استمر لأكثر من 5 ساعات، سقط على أثره أكثر 11 قتيلاً من شبان بلدة رنكوس، بينهم اثنان فقط مطلوبين لقوات النظام وكانوا متوارين عن الأنظار طوال الفترة الماضية.

وأوضحت مصادر "المدن" أن من بين القتلى أربعة شبان كانوا متطوعين ضمن صفوف قوات النظام، تحديداً ضمن درع القلمون.
كما سقط في صفوف قوات النظام عدد من القتلى عرف من بينهم رئيس مفرزة عسال الورد، والذي لطالما كثف نشاطه خلال الآونة الاخيرة بهدف ملاحقة المطلوبين للنظام، سواء المتخلفين عن الخدمة العسكرية او التابعين سابقاً لقوات المعارضة.

وفرضت قوات النظام حظر تجول ضمن أحياء البلدة، بالتزامن مع استقدام تعزيزات عسكرية إليها، ضمت عشرات العناصر إضافة إلى أربعة دبابات، تمركزت في محيطها. وأغلقت كافة الطرق المؤدية إلى البلدة.

وقالت مصادر "المدن"، إن مجموعة شبان مطلوبين للنظام يقدر عددهم بأكثر من 20 رفضوا تسوية أمورهم مع النظام، في الفترة التي جرى فيها إخلاء المنطقة من فصائل المعارضة وفضلوا البقاء في جرودها على المغادرة باتجاه الشمال السوري. ومنذ ذلك الحين تحاول قوات النظام اعتقالهم، ونفذت سابقاً عمليات أسفرت عن سقوط عدد من الضحايا.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها