آخر تحديث:11:01(بيروت)
الثلاثاء 14/01/2020
share

الطائرة الأوكرانية تؤرق القيادة الإيرانية..روحاني يوجه السهام للحرس

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 14/01/2020
شارك المقال :
الطائرة الأوكرانية تؤرق القيادة الإيرانية..روحاني يوجه السهام للحرس من تأبين في كندا لضحايا الطائرة الأوكرانية © Getty
وعد الرئيس الإيراني حسن روحاني الثلاثاء، بمتابعة حادثة الطائرة الأوكرانية المنكوبة، ودعا القضاء الإيراني إلى إنشاء "محكمة خاصة برئاسة قاضٍ كبير" لمقاضاة المسؤولين عن إسقاط الطائرة الأوكرانية.

وقال الرئيس الإيراني إن الاعتراف بإسقاط الطائرة الأوكرانية خطوة جيدة ستليها خطوات أخرى، معتبراً أن المسؤول عن إسقاط الطائرة ليس فقط من ضغط على زر إطلاق الصاروخ.

وأضاف روحاني أنه "لا يمكن تجاهل جذور قضية إسقاط الطائرة الأوكرانية، والولايات المتحدة هي من صعّد التوتر في المنطقة"، مشدداً على أن حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية يمسّ قضية أمن الأجواء الإيرانية.

وأكد روحاني أن إيران ستواصل التحقيقات حتى معرفة ملابسات حادث الطائرة الأوكرانية ومحاسبة جميع المقصرين والمسؤولين عنها، وقال: "ينبغي أن يطمئن شعبنا والعالم أن هذا الحادث لن يتكرر". وشدد على أن الحكومة مسؤولة أمام إيران والدول الأخرى التي فقدت رعاياها في الحادث.

من جهته، أعلن المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية الثلاثاء، عن اعتقال أفراد على علاقة بإسقاط الطائرة الأوكرانية.

وأوضح أن "الهيئة القضائية في القوات المسلحة بدأت التحقيقات بشأن الطائرة الأوكرانية وتم الحصول على العديد من الوثائق". وأشار المتحدث إلى أنه تم إرسال الصندوق الأسود الخاص بالطائرة الأوكرانية إلى فرنسا.

صحيفة "دايلي تلغراف" البريطانية كتبت أن "التوتر بين الرئيس روحاني والحرس الثوري الإيراني يخرج إلى العلن". ويستدل التقرير على ذلك بالانتقادات التي وجهها مكتب روحاني للحرس الثوري واتهامه بخداعهم بخصوص إسقاط الطائرة الأوكرانية.

وأضافت أنه "مع اليوم الثالث من المظاهرات في مختلف المدن الإيرانية بدا واضحاً أن روحاني يوجّه الغضب الشعبي باتجاه أكثر أعدائه تشددا في الحرس الثوري". وقالت إنه "في الوقت نفسه كُشف عن تسجيل مسرب لأحد قادة الحرس الثوري يشكو من أن حكومة روحاني تركتهم عرضة للغضب الشعبي بسبب إسقاط الطائرة الأوكرانية".

وأوضح تقرير الصحيفة أن التسجيل نشره موقع تابع للمعارضة ويظهر فيه قائد بارز في الحرس الثوري يتحدث في غرفة مليئة بالضباط مطالباً إياهم بامتصاص الغضبة السياسية.

ويكشف التسجيل أن القائد قال إن الحكومة كان من الممكن أن تنتظر شهرين أو ثلاثة قبل أن تعلن الحقيقة لتسمح للحرس الثوري بالحصول على دعم وتعاطف شعبي أكبر على خلفية اغتيال قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني وما تلاه من قصف لقاعدتين في العراق، مضيفاً أن حكومة روحاني لم تظهر أي نوع من التقدير للحرس الثوري الذي قمع مظاهرات معادية لها قبل أسابيع.

من جهتها، قالت صحيفة "الغارديان" إن أزمة إيران ربما تشكل فرصة للولايات المتحدة"، مشيرةً الى ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب "امتدح الصور التي جاءت من إيران وتوضح رفض الطلاب الإيرانيين السير فوق العلم الأميركي"، لكن رغم ذلك يبدو أن إدارته ليست مستعدة لتقديم أي شيء للإيرانيين أكثر من الكلمات التشجيعية.

واعتبرت أن تجنب الطلاب المشي على العلم الأميركي المرسوم على الأرض بحجم كبير في مقر جامعة "شهيد بهشتي" في طهران يمكن اعتباره مجرد رغبة في تحدي النظام الإيراني. وقالت إن الإعلان عن أن النظام الإيراني مسؤول عن إسقاط الطائرة الأكرانية ومحاولته الكذب على العالم أجمع والتملص من الجريمة تسبب في "أزمة كبيرة في شرعية النظام بأكمله".

وأضافت أن هذه الأزمة تضاف إلى الغضب الشعبي الواسع الموجود مسبقا بسبب الأزمة الاقتصادية الموجود منذ أكثر من شهرين ويعبر عن نفسه بمظاهرات في مختلف أنحاء البلاد.

وخلصت "الغارديان" إلى أن هذه الأزمة تشكل فرصة للولايات المتحدة تمكنها من إحداث التغيير المطلوب في إيران، لكن إدارة ترامب قد لا تحسن استغلالها وربما لا تكون مستعدة أصلاً للتعامل معها عبر تغيير سياساتها السابقة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها