آخر تحديث:12:45(بيروت)
الخميس 12/09/2019
share

يديعوت أحرنوت:مسؤول عربي كبير جاسوس لإسرائيل

المدن - عرب وعالم | الخميس 12/09/2019
شارك المقال :
يديعوت أحرنوت:مسؤول عربي كبير جاسوس لإسرائيل AFP ©

سمحت الرقابة العسكرية الإسرائيلية بنشر معلومات في غاية السرية، الخميس، حول مسؤول عربي كبير جندته إسرائيل في عملية معقدة للتجسس لصالحها، وقالت إنه بدأ بنقل معلومات حساسة وسرية جداً إلى أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية منذ 5 سنوات.

وبحسب إدعاء الصحيفة، فإن المسؤول العربي- لم يكشف عن هويته- يقوم بنقل المعلومات إلى إسرائيل من دون علمه، وهو يعتقد أنه يعمل لصالح هيئة مدنية في إسرائيل، وأطلقت عليه أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية اسم "توربيدو".

المسؤول الجاسوس تم تجنيده من قبل الوحدة 504، وهي وحدة سرية في الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش الإسرائيلي، وهو ما يزال مصدراً مهماً للمعلومات برغم سماح الرقابة العسكرية لـ"يديعوت أحرونوت" بنشر تقرير مفصل حوله.

اختيار الوحدة 504 لهذا المسؤول جاء بعد وصوله إلى منصب رفيع المستوى في دولته، يسمح له بالإطلاع على معلومات في غاية الحساسية، كانت على الدوام هدفاً لأجهزة الاستخبارات الإسرائيلية.

استهداف "توربيدو" تم من خلال قريب له. حيث بادر الضابط المسؤول عن تجنديه إلى الاتصال بقريب له حول مواضع يهتم بها ويمتلك خبرة ومعرفة جيدة حولها، ليبدي الأخير استعداده للتعاون. هذا القريب بدأ بطرح اسم "توربيدو" على أنه مسؤول كبير في تلك الدولة ويتمتع بشبكة علاقات يمكنها أن تساعد كثيراً في المجال الذي سأل عنه الضابط.

وبحسب الصحيفة، فقد حرص جهاز الاستخبارات العسكري على عدم إثارة شكوك "توربيدو"، فطرح عليه التعاون مع الهيئة المدنية باعتبار أنها لا تشكل تهديداً له ولا تخيفه. وأوضحت نقلاً عن الضابط المسؤول عن تجنيده، أن الوحدة الإسرائيلية السرية دخلت ما أسمته "حيز الإنكار" لدى المسؤول العربي، وذلك الحيز هو أنه "لا يتطرف في التعاون مع إسرائيل، وخصوصاً هيئة مدنية، فذلك ليس خطا أحمر بالنسبة له".

يشار إلى أن شعبة الاستخبارات العسكرية هي أحد أهم الأجهزة الأمنية سرية وأهمية في إسرائيل، وتتولى مهام تجنيد العملاء وجمع المعلومات والمواد الاستخباراتية.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها