آخر تحديث:12:00(بيروت)
الثلاثاء 10/09/2019
share

قطر: السعودية لم تترك قانوناً إلا وخرقته بالحصار

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 10/09/2019
شارك المقال :
قطر: السعودية لم تترك قانوناً إلا وخرقته بالحصار الدوحة اعتبرت أن أسلوب الرياض مبني على الإنكار (Getty)
ردت دولة قطر على ما جاء في البيان الذي أصدرته السعودية قبل يومين بشأن أزمة الحصار المفروض عليها منذ الخامس من حزيران/يونيو 2017، معتبرة أن أسلوب الرياض مبني على الإنكار ويكرر أسطوانة دعم الإرهاب المشروخة.

وقالت الخارجية القطرية إن البيان السعودي لا يقوم على أسس حقيقية، ويكرر المزاعم التي اتضح عدم استنادها إلى الوقائع. وقالت: "في الوقت الذي كان يجدر فيه بجميع أطراف الأزمة الخليجية التعاون مع الوساطة الكويتية فوجئنا في قطر بإصدار السعودية بياناً لا يقوم على أسس حقيقية ويكرر المزاعم ذاتها التي اتضح عدم استنادها للوقائع".

وأضافت أن "الإجراءات التعسفية التي اتخذتها السعودية استهدفت قطر وشعبها على حد سواء، ومنها إغلاق المعبر البري الوحيد، وإغلاق المعابر الجوية والبحرية، وطرد جميع القطريين من السعودية من بينهم معتمرون، بالإضافة إلى استمرار الممارسات العنصرية ضد قطر وشعبها بكل طريقة ممكنة".

وقال البيان القطري إن السعودية تزعم أنها ترحب بالقطريين في أراضيها، بينما تم تسجيل عدد من حالات الإخفاء القسري لمواطنين قطريين في المملكة، ومنها حادثة الإخفاء القسري الأخيرة بحق مواطن قطري وابنه والمسجلة في اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان العام الجاري.

وكانت السعودية أصدرت السبت بيانا مطولا نشر على موقع وكالة الأنباء الرسمية يتناول تفاصيل أزمة حصار قطر، ويحتوي على عدد من الخطوات التي قال البيان إن المملكة قامت بها للتخفيف على الشعب القطري، سواء في الأسر المشتركة أو في مجالات التعليم والصحة والحج والعمرة.

وأضاف البيان السعودي أن حل الأزمة لن يكون دون الاستجابة لمطالب دول الحصار الأربع، ووفقا للجهود الكويتية وفي إطار مجلس التعاون الخليجي.

وقال البيان القطري: "من المفارقات الغريبة في بيان السعودية أنها تشير إلى القانون الدولي وهي التي لم تترك موطناً إلا وخرقت فيه هذا القانون الذي تدعي احترامه". وتابع أن "محاولات السعودية تبرير حصارها لقطر عبر استخدام القانون الدولي ذريعةً زائفة يقودنا للتساؤل: لماذا تجنبت السعودية تحمل مسؤولية أعمالها أمام أجهزة الأمم المتحدة المحايدة؟ والإجابة الواضحة هي أن السعودية عندما أدركت وجود احتمالية تحقيق حقيقي ومحايد يستعرض ويحلل حقائق هذه الأزمة، حاولت التشويش على هذه الجهود".

وأكدت قطر أن "حل هذه الأزمة ورفع الحصار غير القانوني لن يعود بالفائدة على القطريين فقط، بل أيضاً على السعوديين الذين يعانون أيضاً من التدابير التي اتخذتها حكومة السعودية ضد القطريين، ومنهم آباء، وأمهات وإخوة وأخوات وطلاب وأصدقاء الشعب السعودي".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها