آخر تحديث:23:05(بيروت)
الثلاثاء 10/09/2019
share

ترامب يقيل كبير صقور البيت الأبيض "المثير للاشمئزاز"

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 10/09/2019
شارك المقال :
ترامب يقيل كبير صقور البيت الأبيض "المثير للاشمئزاز" Getty ©

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء، إقالة مستشار الأمن القومي جون بولتون، في الوقت الذي أكد فيه الأخير أنه من تقدم باستقالته من منصبه بنفسه.

وقال ترامب، في تغريدات على "تويتر": " أخبرت جون بولتون، الليلة الماضية، بأن البيت الأبيض لم يعد يحتاج لخدماته، وطلبت منه الاستقالة". وأضاف: "تسلمت استقالة بولتون صباح اليوم، وأشكره كثيراً على خدماته، وسأرشح شخصاً جديداً لهذا المنصب الأسبوع المقبل".

وأرجع ترامب إقالته لبولتون إلى "اختلافه بشدة مع العديد من مقترحاته"، لافتا أنّ الكثيرين في الإدارة الأميركية لديهم الموقف ذاته من بولتون، من دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وعليه، أصدر ترامب قرارا بتعيين تشارلي كوبرمان، قائما بأعمال مستشار البيت الأبيض لشؤون الأمن القومي، الى حين اختيار خلف لبولتون، وفق ما أفادت وكالة "الاناضول".

بولتون: أنا استقلت
من جهته، دحض جون بولتون تغريدات ترامب. وقال، في تغريدة على "تويتر" إنّه تقدم باستقالته من تلقاء نفسه إلى ترامب. وأوضح: "عرضت استقالتي على الرئيس دونالد ترامب الليلة الماضية، وقال لي ترامب دعنا نتحدث بشأنها غدا".

وعلق البيت الأبيض على الأمر قائلاً، في بيان: "أولويات وسياسات بولتون لا تتوافق مع الرئيس"، حسبما نقلت قناة "الحرة" الأميركية.

يشار أن ترامب أقال منذ تنصيبه رئيسا للولايات المتحدة في يناير/ كانون الثاني 2017 مستشارين للأمن القومي وهما مايكل فلين وهربرت ماكماستر.

وتأتي هذه الاقالة المثيرة التي تتعلق بأحد أكثر المناصب أهمية في البيت الابيض، وسط أجواء من التوتر الشديد بين واشنطن وطهران، وهو الملف الذي وجه بشأنه ترامب اشارات متناقضة في الاسابيع الاخيرة تراوحت بين التشدد الكبير والرغبة بالتفاوض بل وحتى لقاء نظيره الايراني حسن روحاني.

ومع أنه من المبكر القول بإن القرار سيشكل منعطفاً في السياسة الخارجية لترامب، فان رحيل هذا السفير السابق المعروف بميله للحروب سيغير بلا شك من دينامكية اتخاذ القرارات في البيت الابيض.

ووفقاً لوكالة "فرانس برس"، أعلنت الاستقالة او الإقالة قبل أقل من ساعتين من مؤتمر صحافي أعلن عنه البيت الابيض كان يفترض أن يشارك فيه بولتون مع وزير الخارجية مايك بومبيو. وانتهز هذا الاخير الفرصة ليشير الى أنه كثيرا ما كان على خلاف مع بولتون مشددا على قربه من ترامب. وقال "نحن نعمل بشكل وثيق مع رئيس الولايات المتحدة".

كما ان الاستقالة تأتي بعد اقل من 48 ساعة من الغاء اجتماع سري كان مقررا في كمب ديفيد بين الرئيس الاميركي وقادة حركة طالبان، التي تفاوضت معها واشنطن لاشهر عديدة بشأن اتفاق سلام في افغانستان.

"شخصية تثير الاشمئزاز"
وعرف بولتون، السفير السابق للولايات المتحدة في الامم المتحدة، بمعارضته الشديدة لانفتاح ترامب على الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ اون، وكان تعرض في ربيع 2018 لهجوم مباشر من نظام بيونغ يانغ.

وقال بومبيو "كنا تحدثنا في الماضي عن شخصية بولتون ولا نخفي الاشمئزاز الذي يثيره لدينا". وكان تشدد بولتون المفرط جعل في مطلع سنوات الالفين الصحافة الكورية الشمالية تصفه بـ"النفاية البشرية".

واعتبر قبل وصوله الى البيت الابيض انه "من الشرعي تماما للولايات المتحدة" ان ترد على التهديد الذي تشكله كوريا شمالية نووية "بالمبادرة لضربها".

"الحكم من خلال الفوضى"
واعتبر زعيم الديموقراطيين في مجلس الشيوخ شوك شومر ان قرار دونالد ترامب هذا ليس سوى "المثال الاخير لطريقة حكمه من خلال الفوضى".

في المقابل أشاد السيناتور الجمهوري رند بول بالاعلان عن اقالة بولتون. وقال في تغريدة "يملك الرئيس حدسا ممتازا في السياسة الخارجية وحول ضرورة انهاء الحروب المستمرة" مضيفا "يجب ان يقدم له المشورة من يشاركونه رؤيته".

وقال روبرت مالي رئيس مجموعة الازمات الدولية "منذ البداية كان هناك صوتان يهمسان في أذن دونالد ترامب : صوت يوصي بالدبلوماسية ويحذر من النزاعات، وصوت يدفع الى الصدام ويحذر من مخاطر الظهور ضعيفا".

وتابع "برحيل بولتون خسر الصوت الثاني بلا شك أبرز المدافعين عنه. ويمكن أن يوفر ذلك فرصا دبلوماسية جديدة بشان ايران وافغانستان وكوريا الشمالية وفنزويلا. ونأمل أن يغتنم الرئيس ذلك".


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها