آخر تحديث:18:26(بيروت)
الإثنين 12/08/2019
share

ظريف يسلم أمير قطر رسالة روحاني:أمن الخليج مسؤولية دوله

المدن - عرب وعالم | الإثنين 12/08/2019
شارك المقال :
ظريف يسلم أمير قطر رسالة روحاني:أمن الخليج مسؤولية دوله ظريف سلم أمير قطر رسالة خطية من الرئيس الإيراني (الجزيرة)
شدد وزير الخارجية الإيرانية محمد جواد ظريف، الإثنين، على أن مسؤولية أمن مياه الخليج تقع على دول المنطقة ذاتها، مستنكراً في الوقت ذاته أن تكون مسؤولية قوات أجنبية.


واعتبر ظريف في تصريحات نقلتها قناة "الجزيرة"، أن إغراق المنطقة بالأسلحة من قبل أميركا وحلفائها حولها إلى علبة كبريت قابلة للاشتعال، مضيفاً، أن الخليج ضيق وكلما زاد حضور السفن الأجنبية فيه يصبح أقل أمنا للجميع.

وقال ظريف، في بيان أصدرته الخارجية الإيرانية، الاثنين، عقب لقائه نظيره القطري محمد عبد الرحمن آل ثاني في الدوحة "نؤكد على مسؤولية إيران في الحفاظ على السلام والاستقرار في المنطقة.. التحالفات العسكرية مهزومة مسبقا والقوات الأجنبية تمهد لزعزعة أمن المنطقة".

كما أكد ظريف خلال اللقاء على تنمية العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين، مشددا على ضرورة مواصلة الحوار بين قطر وإيران فيما يخص تطورات المنطقة كحاجة إقليمية.

بدوره قال وزير الخارجية القطرية "نؤكد على دور قطر وإيران في إحلال السلام والاستقرار في المنطقة ... كما نؤكد على ضرورة تعزيز التعاون المشترك مع طهران لتعزيز عنصر الحوار لأجل حل مشاكل المنطقة".

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، قد تسلم رسالة من الرئيس الإيراني حسن روحاني حول العلاقات بين البلدين، وجاء ذلك أثناء استقبال الأمير الاثنين وزير الخارجية الإيرانية الذي يزور الدوحة حاليا.

على صعيد آخر، جددت طهران رفضها المبادرة بأي مفاوضات مع واشنطن وسط استمرار العقوبات الاقتصادية عليها، في وقت تسعى الولايات المتحدة لحشد تحالف عسكري لحماية أمن الملاحة في الخليج.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي، إن بلاده لن تبادر بالتفاوض مع الولايات المتحدة في ظل الضغوط والإرهاب الاقتصادي، على حد وصفه.

وأضاف موسوي -في تصريحات للتلفزيون الإيراني- أن واشنطن أثبتت عدم صدقها في الحديث عن المفاوضات لأنها ما زالت تهدد بلاده وتشهر السلاح في وجهها.

وأشار إلى أن فرض عقوبات على المرشد الأعلى علي خامنئي وعلى وزير الخارجية محمد جواد ظريف يتعارض مع التصريحات عن الحوار، ويوضح ارتباك الموقف الأميركي من إيران، على حد قوله.

وأكد المسؤول الإيراني أن بلاده لن تأخذ هذه المواقف والتصريحات على محمل الجد. وكان الرئيس حسن روحاني أكد في وقت سابق أن على الولايات المتحدة إذا كانت تريد التفاوض مع بلاده أن ترفع كل العقوبات عنها.

وتأتي تصريحات المتحدث الإيراني ردا على تصريحات للمتحدثة باسم الخارجية الأميركية قالت فيها إن الرئيس ترامب ينتظر اتصال المسؤولين الإيرانيين إذا أرادوا التفاوض.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قد أعرب في وقت سابق عن استعداده للتفاوض دون شروط مسبقة مع إيران، إلا أنه سرعان ما تراجع عن ذلك عندما قال إن إدارته غير مستعدة حاليا للتفاوض مع الإيرانيين.



شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها