آخر تحديث:13:23(بيروت)
الإثنين 12/08/2019
share

حميميم: 6 طائرات هاجمت القاعدة الروسية

المدن - عرب وعالم | الإثنين 12/08/2019
شارك المقال :
حميميم: 6 طائرات هاجمت القاعدة الروسية قاعدة حميميم Getty

أعلنت وزارة الدفاع الروسية تعرض قاعدة حميميم العسكرية الروسية لهجوم الاحد نفذته 6 طائرات مسيرة، وقالت إنها أطلقت من مناطق تسيطر عليها قوات المعارضة السورية.

وقالت الوزارة، في بيان نقلته قناة "روسيا اليوم"، إن "وسائط مراقبة الأجواء التابعة لقاعدة حميميم ضبطت، في حوالي الساعة 20:10 (بتوقيت موسكو)، ست طائرات مسيرة تقترب من القاعدة من جهة الشمال الغربي".

وتابع البيان أن "جميع الطائرات المسيرة تم تدميرها بنار المضادات الجوية النظامية التابعة للقاعدة الجوية الروسية على مسافة آمنة"، مضيفا أن الحادث لم يسفر عن وقوع إصابات أو أضرار مادية، وأن القاعدة تواصل نشاطاتها الاعتيادية.

وفي وقت سابق قالت قناة "الإخبارية" السورية، إن المضادات الجوية في قاعدة حميميم تصدت لأجسام في سماء القاعدة يرجح أنها طائرات مسيرة.

في غضون ذلك، أعلن المركز الروسي للمصالحة في سوريا، في بيان، أن 23 من قوات النظام قتلوا وأصيب 7 آخرون بجروح، خلال مواجهات السبت والأحد في شمال سوريا.

وقال المركز التابع لوزارة الدفاع الروسية ومقره قاعدة "حميميم" الجوية في ريف اللاذقية، إن "المجموعات المسلحة غير الشرعية المتمركزة في منطقة خفض التصعيد بمحافظة إدلب، لا تتوقف عن محاولاتها لتوسيع رقعة سيطرتها في هذه المنطقة على حساب مواقع القوات الحكومية".

وتعرضت مناطق خان شيخون ومعرة حرمة وعابدين ومدايا وكفرعين وكفرنبل وتل عاس والشيخ مصطفى وأم زيتونة والتمانعة ومعرزيتا وحاس والخوري في القطاع الجنوبي والجنوبي الشرقي من الريف الإدلبي، وكفرزيتا واللطامنة والصياد في القطاع الشمالي من الريف الحموي، ومحور كبانة في جبل الأكراد والايكاردا جنوب حلب، إلى نحو 190 غارة بالصواريخ والبراميل المتفجرة، كما ارتفع إلى 55 عدد الغارات التي شنتها طائرات روسية مستهدفة أماكن في المناطق آنفة الذكر، كذلك ارتفع إلى 970 عدد القذائف والصواريخ التي استهدفت خلالها قوات النظام مناطق في ريف حماة الشمالي وريفي إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي، وجبال اللاذقية وريف حلب الجنوبي، وفق حصيلة نشرها "المرصد السوري لحقوق الإنسان".

وسمحت الحملة العسكرية العنيفة لقوات النظام والمليشيات بالسيطرة على بلدة الهبيط في شمال غرب سوريا، في أول تقدم ميداني لها داخل محافظة إدلب منذ بدء تصعيدها العسكري قبل أكثر من ثلاثة أشهر. وزار وزير الدفاع السوري علي أيوب البلدة بعد ساعات من دخول قوات النظام والمليشيات إليها، والتقى الجنود الذين شاركوا في عملية السيطرة على البلدة. 


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها