آخر تحديث:13:07(بيروت)
الثلاثاء 09/07/2019
share

حماة الشمالي: النظام عاد للهجمات.. الفاشلة

المدن - عرب وعالم | الثلاثاء 09/07/2019
شارك المقال :
حماة الشمالي: النظام عاد للهجمات.. الفاشلة Getty ©
أحبطت فصائل المعارضة المسلحة العاملة ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" محاولة تسلل لمليشيات النظام الروسية باتجاه قرية تل ملح في ريف حماة الشمالي. وأعلنت فصائل المعارضة عن تمكنها من إيقاع قتلى وجرحى في صفوف القوة المُهاجمة نتيجة الاشتباكات العنيفة، ما أجبرها على التراجع، بحسب مراسل "المدن" عبيدة الحموي.

واستبقت قوات النظام هجومها بتكثيف القصف الجوي والمدفعي على مواقع المعارضة في تل ملح، في محاولة لتدمير التحصينات واستهداف الخطوط الخلفية للفصائل ومنع عمليات الإسناد.
وانطلقت قوات النظام من قرية كفرهود جنوبي تل ملح، ليل الإثنين/الثلاثاء، في تغيير لموعد الهجمات المعتاد مع ساعات الصباح الأولى. وأجرت قوات النظام تحركات على محور القصابية لتمويه تقدمها على جبهة كفرهود-تل ملح.
وبحسب "هيئة تحرير الشام"، فإن عدد قتلى قوات النظام على محور كفرهود، تجاوز 30 عنصراً، كما أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير" عن إيقاع قتلى لقوات النظام على محور القصابية. "تحرير الشام" قصفت مواقع انطلاق مجموعات النظام بقذائف مدفعية من عيار 130 مم، وقصفت مواقع قوات النظام في حاجز الحماميات بصواريخ "فيل" محلية الصنع. كما أعلن "جيش العزة" عن استهدافه مجموعة لقوات النظام على محور كفرهود، بصاروخ مضاد للدروع من نوع "فاغوت". وقصفت فصائل المعارضة تجمعات النظام في قرية باب الطاقة ومهبط جب رملة للطائرات المروحية في سهل الغاب بصواريخ الغراد. واستهدفت "الوطنية للتحرير" مجموعة لقوات النظام في الحويز بصاروخ مضاد للدروع.
وبعد فشل النظام في التقدم سادت حالة من الهدوء على كافة جبهات ريف حماة.
محاولة تقدم قوات النظام الأخيرة جاءت بعد أيام من انتشار مجموعات من "الفرقة الرابعة" على خطوط التماس. وكذلك بعد استبدال مجموعات من "المخابرات الجوية" و"قوات النمر" على جبهة كفرنبودة والقصابية بقوات من "الفرقة السابعة" و"الكتيبة 555".
وشهد ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي انخفاضاً نسبياً في عدد غارات الطيران والقصف الصاروخي والمدفعي من قبل قوات النظام، مقارنة مع الفترة الماضية. ومع ذلك، تعرضت معرة النعمان وخان شيخون، لغارات جوية ليل الإثنين/الثلاثاء، وكذلك بلدتا محمبل وبسنقول. وفي ريف حماة تعرضت قرية تل الصخر ومدينة اللطامنة لغارات جوية استخدمت فيها الصواريخ الفراغية.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها