آخر تحديث:17:23(بيروت)
السبت 20/07/2019
share

تركيا: إخلاء مخيم أونجه بينار

المدن - عرب وعالم | السبت 20/07/2019
شارك المقال :
تركيا: إخلاء مخيم أونجه بينار Getty ©
طالبت إدارة مخيم اونجه بينار في ولاية كلس جنوبي تركيا، قاطنيه المقدر عددهم بـ4000 شخص، بالمغادرة، وخيّرتهم بين الانتقال إلى الولايات التركية الأخرى باستثناء إسطنبول وانطاليا، أو الانتقال إلى مخيم البيلي في كلس أيضاً، بحسب مراسل "المدن" احمد الشامي.

مصدر في مخيم اونجه بينار، قال لـ"المدن"، إن إدارة المخيم حددت 25 تموز/يوليو، كمهلة أخيرة للإخلاء، وإن المدنيين بدأوا بالفعل المغادرة باتجاه مدينة كلس، والولايات القريبة. وقدمت إدارة المخيم مساعدة مالية بسيطة ولمرة واحدة، لكل عائلة؛ 1100 ليرة تركية، لتأمين تكاليف التنقل.

وطمأنت الإدارة العوائل بعدم انقطاع المساعدات المالية الموزعة عن طريق الهلال الأحمر التركي عنها، ولكنها رهنت استمرارها بتثبيت عنوان إقامة المستفيد، واستصداره بطاقة حماية مؤقتة جديدة "كيملك" من الولاية التي سيذهب إليها.

وعممت إدارة المخيم انذاراً على العوائل التي ستغادر المخيم يقضي بترحيل أي شخص مع عائلته الى سوريا في حال تم ضبطه داخل المخيم بعد انقضاء مهلة الاخلاء.

كما وسمحت إدارة مخيم بيداغ في محافظة ملاطيا، للمدنيين الراغبين بالمغادرة بالخروج منه، وقدّمت لهم مساعدات تشمل جزءاً من مصاريف التنقل، واعطتهم الأولوية في الحصول على بطاقة الحماية المؤقتة "الكيملك" من الولايات التي سيتجهون لها.

الاجراء نفسه تم اتخاذه في مخيم ساريشام في ولاية اضنة. واستخدم هذا الاجراء في مخيمات سابقة، عند بدء إخلائها. إذ جرت العادة، بتخفيض عدد السكان عبر السماح لهم بالمغادرة الطوعية، ومن ثمّ وضعهم أمام خيارين؛ المغادرة إلى المدن او الانتقال إلى مخيم آخر، قبل تفكيك المخيم نهائياً.

ومع تسارع الإجراءات المتخذة من قبل السلطات التركية في اخلاء وتفكيك مخيمات اللاجئين السوريين، يتبقى فعلياً 11 مخيماً لم يتم اخلاؤها، في 8 ولايات حدودية، ويقدر عدد قاطنيها حالياً بـ104 آلاف، وفقاً للإحصائية الصادرة عن إدارة الهجرة التركية في 10 تموز/يوليو.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها