آخر تحديث:14:20(بيروت)
الأحد 09/06/2019
share

عملية خاطفة "الوطنية للتحرير" في اللاذقية

المدن - عرب وعالم | الأحد 09/06/2019
شارك المقال :
عملية خاطفة "الوطنية للتحرير" في اللاذقية Getty ©
أعلنت "الجبهة الوطنية للتحرير"، الأحد، تنفيذها عملية عسكرية خاطفة على أحد مواقع النظام في ريف اللاذقية شمال غرب سوريا.

وأكدت "الوطنية للتحرير" عبر معرفاتها الرسمية، مقتل كامل عناصر قوات النظام وبينهم ضابط إثر عملية الإغارة النوعية التي استهدفت تلة أبو أسعد في ريف اللاذقية الشمالي، مضيفة أن مقاتليها اغتنموا عدداً من الأسلحة والذخائر وعادوا إلى مواقعهم سالمين.

وفي جبهات ريف حماة الشمالي، أعلنت "الجبهة" تدمير مدفع ميداني عيار 130 مم لقوات النظام في الشيخ حديد في ريف حماة الشمالي بعد استهدافه بقذائف الهاون، بالإضافة إلى تدمير دبابة على الجبهة ذاتها، ضمن إطار معركة الفتح المبين التي أطلقتها الفصائل.

من جانبها، واصلت الطائرات الروسية والسورية الغارات على مدن وبلدات ريف حماة واللاذقية.

وقالت مصادر محلية لـ"المدن"، إن غارات جوية بالصواريخ استهدفت، الأحد، مدن وبلدات كفرزيتا واللطامنة ومورك والزكاة والأربعين بريف حماة، ومدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ومحاور الاشتباك في كبينة بريف اللاذقية.

وتدور الاشتباكات منذ فجر الأحد، بين فصائل المعارضة وقوات النظام المدعومة بالميليشيات الاجنبية والمحلية، في قرية الجلمة بريف حماة، التي تسيطر فصائل المعارضة فيها على أكثر من 70 في المئة من مساحة البلدة، بينما تستميت قوات النظام للتقدم في البلدة وسط محاولات فاشلة.

وكان مكتب حماة الإعلامي أعلن، السبت، أن أكثر من 68 عنصراً لقوات النظام قتلوا، خلال الساعات الماضية، على يد فصائل المعارضة في ظل الاشتباكات الدائرة بين الطرفين على محاور الاشتباك في ريف حماة.

في السياق، قصفت قوات النظام السوري، محيط نقطة مراقبة تركية، واقعة ضمن منطقة خفض التصعيد بريف حماة الشمالي.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مراسلها قوله، إن قوات نظام الأسد والمليشيات الإرهابية الأجنبية المدعومة من إيران، استهدفت محيط نقطة المراقبة التركية رقم (10) بقذيفة مدفعية. وأشار إلى أن الهجوم الذي استهدف نقطة المراقبة التركية الواقعة في بلدة مورك في محافظة حماة، لم يتسبب بأي أضرار.

ولا يعتبر هذا القصف الأول الذي يستهدف نقاط مراقبة تركية، حيث استهدفت قوات النظام محيط النقطة ذاتها في 29 من نيسان/ أبريل و4 و12 من أيار/ مايو الماضيين.

وتنتشر في منطقة خفض التصعيد شمال غرب سوريا، 12 نقطة مراقبة تركيا، مهمتها حماية وقف إطلاق النار بموجب اتفاق أستانة.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها