آخر تحديث:20:33(بيروت)
الخميس 27/06/2019
share

سهل الغاب: المعارضة تشن معركة استنزاف في الحويز

المدن - عرب وعالم | الخميس 27/06/2019
شارك المقال :
سهل الغاب: المعارضة تشن معركة استنزاف في الحويز Getty ©
شنت فصائل المعارضة المسلحة هجوماً على مواقع مليشيات النظام الروسية في قرية الحويز في سهل الغاب غربي حماة. وتهدف عملية المعارضة إلى السيطرة على القرية، واستنزاف المليشيات على هذه الجبهة، بعد الهدوء الذي شهدته خلال الأيام الماضية، بحسب مراسل "المدن" عبيدة الحموي.

وشنت فصائل "الجبهة الوطنية للتحرير" في "حركة احرار الشام" و"جيش النصر"، و"كتائب الفتح المبين" وهي تشكيلات مستقلة معظمها منشق عن "تحرير الشام"، الهجوم على محورين باتجاه قرية الحويز، ودارت اشتباكات عنيفة سقط فيها قتلى وجرحى.

وكانت المعارضة قد استبقت الهجوم بقصف تمهيدي على مواقع مليشيات النظام في البلدة وأطرافها، وفي محور تل هواش للتمويه والتشتيت. وأعلنت فصائل المعارضة عن تدمير سياراة نقل جنود لقوات النظام ومدفع من عيار 57 مم على جبهة تل هواش. ورُصِدَت سيارات الإسعاف تنقل جرحى وقتلى إلى مشفى السقيلبية.

وكانت "الوطنية للتحرير" قد كثفت من عمليتها في الفترة الماضية، واستهدفت آليات ومواقع لقوات النظام على طول جبهات القتال بريف حماة وإدلب مستخدمة الصواريخ الموجهة.

ولم تشهد الجبهات فتح أي محور قتالي إضافي، ما يشير إلى احتمال عدم تثبيت المعارضة مواقعها في الحويز، نتيجة المقاومة العنيفة التي تشهدتها، وتركز قصف قوات النظام على القوات المهاجمة. وشاركت في القصف مليشيات النظام المتمركزة في حاجز الكريم ومعسكر جورين، وجميع النقاط العسكرية التابعة لقوات النظام على الخط الغربي في سهل الغاب، بالإضافة إلى قصف الطيران الحربي للخطوط الخلفية وخطوط الإمداد. واستهدف الطيران قرى الحواش والعمقية والحويجة والعنكاوي في سهل الغاب.

ويمكن إدراج عملية الحويز، ضمن سلسلة الإستنزاف التي تتبعها فصائل المعارضة ضد قوات النظام في ريف حماة الشمالي وإدلب الجنوبي.

وكانت "الوطنية للتحرير" قد أعلنت، صباح الخميس، عن هجومها على نقطة لقوات النظام على أطراف حرش القصابية بريف إدلب الجنوبي. ونفذت العملية وحدة المهام الخاصة التابعة لـ"الوطنية" وتمكنت من قتل 10 عناصر لقوات النظام.

الطيران الحربي واصل قصفه على مدن وبلدات وقرى ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي. ووقع قتيلان في بلدة البارة بجبل الزاوية، وتعرضت بلدات الهبيط وترملا وكفرسجنة وعابدين للغارات، وتم تسجيل قصف أكثر من 20 منطقة مأهولة بالسكان المدنيين في ريف إدلب. وفي ريف حماة تعرضت مدينة اللطامنة وقرية لطمين لقصف جوي.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها