آخر تحديث:19:49(بيروت)
الإثنين 17/06/2019
share

واشنطن: إيران تمارس "ابتزازاً نووياً" يستدعي ضغوطاً دولية

المدن - عرب وعالم | الإثنين 17/06/2019
شارك المقال :
واشنطن: إيران تمارس "ابتزازاً نووياً" يستدعي ضغوطاً دولية موغريني: الاتحاد الأوروبي مستمر بالتزامه بالاتفاق النووي (Getty)
قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي الأميركي جاريت ماركيز، الاثنين، إن خطة إيران لتجاوز حدود التخصيب النووي "ابتزاز نووي" ويجب مواجهتها بمزيد من الضغوط الدولية.

وقال المتحدث: "خطط التخصيب الإيرانية ممكنة فقط لأن الاتفاق النووي المروع لم يؤثر على قدراتها ... لقد أوضح الرئيس دونالد ترامب أنه لن يسمح لإيران مطلقاً بتطوير أسلحة نووية. يجب أن يُواجه الابتزاز النووي للنظام بضغوط دولية متزايدة".

من جهته، دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الاثنين، إلى فرض "عقوبات على الفور" ضد إيران في حال تجاوزت مخزونها من اليورانيوم المحدد لها بموجب الاتفاق النووي.

وطالب نتنياهو خلال احتفال أقيم في القدس المحتلة، المجتمع الدولي "فوراً" بتطبيق "عقوبات سريعة" تضمنها اتفاق عام 2015، إذا خرقت الجمهورية الإسلامية هذا الاتفاق.

وكان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية عباس كمالوندي أعلن في وقت سابق الاثنين، أن إنتاج إيران من اليورانيوم منخفض التخصيب سيتجاوز 300 كيلوغرام خلال 10 أيام، وهو السقف الذي يحدده الاتفاق النووي.

وأبلغ نائب كبير بالبرلمان الإيراني وكالة "فارس" الإيرانية شبه الرسمية أن الجمهورية الإسلامية ستنسحب من معاهدة حظر الانتشار النووي ما لم تنقذ القوى الأوروبية الاتفاق النووي. 

وقال رئيس اللجنة النووية بالبرلمان مجتبى ذو النور: "لا يوجد وقت كثير على نهاية إنذار الستين يوما الذي وجهته إيران للأوروبيين لإنقاذ اتفاق (2015). بعد ذلك ستعلق إيران تطبيق معاهدة حظر الانتشار النووي".

وفي مؤشر على القلق بسبب ما أعلنته إيران، حثّت ألمانيا طهران على الوفاء بكل التزاماتها بموجب الاتفاق النووي. وقالت بريطانيا إنها ستبحث "جميع الخيارات" إذا انتهكت إيران الحدود المنصوص عليها في الاتفاق.

كذلك، قال وزير الخارجية الهولندية ستيف بلوك الاثنين، إن الاتحاد الأوروبي يريد الالتزام بالاتفاق النووي مع إيران لكن يتعين على طهران فعل الشيء نفسه.

بدوره، أكد الاتحاد الأوروبي استمرار التزامه بالاتفاق النووي، بناء على تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، مشددا على ضرورة مواصلة إيران تطبيق الصفقة.

وقالت مفوضة الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية فيديريكا موغيريني: "نأمل من إيران أن تواصل الالتزام الكامل بتعهداتها في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة، وندعوها إلى ذلك ونتوقع أن تقوم بهذا الأمر". وأضافت أن إيران ملتزمة بهذه الصفقة، وهذا الأمر أكدته تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأوضحت المسؤولة الأوروبية أن تقديرات الاتحاد بشأن مدى التزام إيران بتعهداتها "لم تكن أبداً قائمة على التصريحات من طهران، وإنما على تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية فقط"، وأردفت: "نقوم بتقديراتنا بناء على الحقائق فحسب".

وتابعت: "هدفنا أن يبقى الاتفاق مستمرا، وأن يستفيد الإيرانيون من الآلية الجديدة للمدفوعات المالية (إنستيكس)".

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها