آخر تحديث:14:50(بيروت)
الأربعاء 12/06/2019
share

خلية لـ"قوات النمر" في عفرين؟

المدن - عرب وعالم | الأربعاء 12/06/2019
شارك المقال :
خلية لـ"قوات النمر" في عفرين؟ (انترنت)
ألقى "تجمع أحرار الشرقية" القبض على خلية تابعة لـ"قوات النمر" في مدينة عفرين، وقال في بيان له إن الخلية مؤلفة من سبعة اشخاص، وقد تمت متابعتها من قبل جهازه الأمني لمدة شهرين، بحسب مراسل "المدن" محمد أيوب.

وجاء اعلان "احرار الشرقية" عن الخلية، بعيد انتشار مقطع فيديو في وسائل التواصل الاجتماعي لشابين من الرستن يوجهان تحية لـ"قوات النمر" من مدينة عفرين.

وأعضاء الخلية الذين ذكرت اسماؤهم في بيان "التجمع" التابع لـ"الفيلق الاول" في "الجيش الوطني السوري"، هم من مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي ممن غادروها في قوافل التهجير، واستقروا في مدينة عفرين.

وأصدر "تجمع ثوار مدينة الرستن"، بياناً يوضح فيه أن الرستن كانت من أوائل المدن الثائرة ضد الأسد ووقفت بوجه طغيانه، ودفعت ثمناً باهظاً وعانت من القصف والحصار لمدة ثمانية سنوات. البيان اثنى على "تجمع احرار الشرقية"، وأكد على الوقوف إلى جانبهم وجانب بقية فصائل الجيش الحر. وطلب من "تجمع احرار الشرقية" تسليم ملف الخلية للقضاء العسكري وادارة الشرطة في عفرين، لتتم محاسبة أفرادها لينالوا القصاص العادل، مثلهم مثل كل من تخول له نفسه التخابر مع النظام.

مدير المكتب الاعلامي في "تجمع احرار الشرقية" الحارث رباح، قال لـ"المدن"، إنه "بعد متابعة دامت لمدة شهرين متتاليين، قام الجهاز الامني في التجمع بإلقاء القبض على افراد الخلية التي تعمل وتنسق بشكل مباشر مع قوات النمر، وبعد القاء القبض على عناصرها والتحقيق معهم اعترفوا بتنسيقهم وعملهم مع قوات النمر مقابل مبالغ مالية".

كما اعترف العناصر بتخطيطهم لشن عمليات اغتيال لأعضاء الجيش السوري الحر، وزرع عبوات ناسفة في المناطق المأهولة بالمدنيين في مناطق الشمال السوري.

وقال الحارث: "اننا في تجمع احرار الشرقية نفتخر بأهلنا الثوار من ابناء مدينة الرستن، وهؤلاء الاشخاص لا يمثلون اهل مدينة الرستن ويمثلون فقط انفسهم"، وأكد انه سيصار إلى احالة ملف الخلية الى القضاء العام في "الجيش الوطني السوري" لمحاكمتها.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها