آخر تحديث:18:24(بيروت)
الأربعاء 08/05/2019
share

كفرنبودة بيد مليشيات النظام

المدن - عرب وعالم | الأربعاء 08/05/2019
شارك المقال :
كفرنبودة بيد مليشيات النظام (Getty)
خاضت فصائل المعارضة دفاعاً عن بلدة كفرنبودة، الأربعاء، معارك هي الأعنف من نوعها منذ بدء حملة مليشيات النظام الروسية على ريف حماة الشمالي والغربي. إلا أن سياسة الأرض المحروقة والمحروثة، التي تنتهجها روسيا، أسفرت عن سقوط البلدة بيد المليشيات.

مراسل "المدن" عبيدة الحموي، كان قد أشار إلى أن مليشيات النظام الروسية بدأت تقدمها، صباح الأربعاء، باتجاه بلدة كفرنبودة، وسبق ذلك تمهيد عنيف باستخدام الطيران وراجمات الصواريخ. وتمكنت المليشيات من دخول البلدة من جهتها الغربية، حيث دارت معارك طاحنة، قبل أن تتمكن المليشيات من التغلغل داخلها.

"هيئة تحرير الشام" فجّرت مفخخة بتجمع لمليشيات النظام، ما أسفر عن مقتل صالح اليونس، قائد "مجموعات اليونس" التابعة لـ"قوات النمر"، والذي كان قائداً سابقاً  لمحور الجبين في ريف حماة الغربي.


(LM)

وبالتزامن مع هذه المعارك، كانت قوات النظام تحاول التقدم على محور تل الصخر ولكن جميع محاولاتها على هذا المحور باءت بالفشل. وكان "جيش العزة" قد أعلن عن تمكن قواته من تدمير دبابتين لقوات النظام على هذا المحور، بعدما حاولت التقدم باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة. "الجبهة الوطنية للتحرير" استهدفت قوات النظام المتمركزة في قرية المغير، بصواريخ الغراد.

مصدر عسكري معارض، قال لـ"المدن"، إن مليشيات النظام الروسية إذا استمرت في تقدمها باتجاه الهبيط فستسعى إلى تضيق الخناق على ريف حماة الشمالي، المكون من مدن كفرزيتا واللطامنة ومورك والقرى المحيطة بها كمرحلة أولى. وتوقع المصدر العسكري أن تسعى مليشيات النظام في مرحلة ثانية إلى محاولة محاصرة هذه المناطق والسيطرة عليها. وطالب بفتح محاور أخرى ضد قوات النظام لتخفيف الضغط عن جبهة ريف حماة لتشتيتها.

وتشهد منطقة الهبيط وخان شيخون في الوقت الحالي قصفاً مكثفاً بالطيران الحربي والمروحي، وبراجمات الصواريخ. وأفاد ناشطون، عن مقتل 3 مدنيين في القصف على خان شيخون. وقتلت إمرأة وطفل بقصف على قرية شنان بريف إدلب الجنوبي. وقتل مدني في قرية الحركي. وخرج مركز صحي عن الخدمة بشكل كامل بعد استهدافه من الطيران الحربي الروسي في كفرزيتا، كما وقع عدد من الجرحى نتيجة استهداف المدينة بقذائف المدفعية.

وكانت الطيران المروحي قد استهدف "مركز الغاب الأوسط الصحي" بالبراميل المتفجرة، الثلاثاء، ما أدى إلى تدميره بشكل شبه كامل، ليصبح عدد المرافق الصحية المستهدفة منذ بداية الهجمة العسكرية البربرية على ريف حماة 10 منشآت صحية، بينها 3 مشافي ووحدتين جراحيتين و5 مراكز للرعاية الصحية الأولية.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها