آخر تحديث:16:41(بيروت)
السبت 18/05/2019
share

الرقة: تفجيرات تضرب مقار "قسد" العسكرية والأمنية

المدن - عرب وعالم | السبت 18/05/2019
شارك المقال :
الرقة: تفجيرات تضرب مقار "قسد" العسكرية والأمنية (انترنت)
استتهدفت تفجيرات سُمع صداها في أحياء ميدنة الرقة، فجر السبت وليل الجمعة، مواقع عسكرية لـ"قوات سوريا الديموقراطية"، بحسب مراسل "المدن" عدنان الحسين.

وتسبب الانفجاران، بحسب مصادر "المدن"، بمقتل نحو 30 عنصراً من "قسد"، أغلبهم من عناصر جهاز الاستخبارات التابعة لها، بعدما استهدف أحد التفجيرات تجمعاً لهم.

وأشارت مصادر "المدن" إلى أن إطلاق رصاص كثيف في المدينة، أعقب الانفجارات، ودوّى صوت سيارات اسعاف حتى ساعات الصباح.

وانفجرت عبوة ناسفة كانت مزروعة في مبنى الكهرباء شمالي المدينة، وهو مبنى "الأمن العام/الأسايش"، في وقت متأخر من ليل الجمعة/السبت، أثناء تجمع لعناصر "قسد" ما تسبب بدمار كبير وسقوط قتلى وجرحى.

وهز انفجار آخر، مبنى العيادات الشاملة جنوب شرقي المدينة، وهو مقر عسكري كبير للاستخبارات التابعة لـ"قسد" في الرقة.

وبحسب مصادر "المدن"، فالانفجار الثاني كان نتيجة عبوة ناسفة مزروعة في مبنى العيادات الشاملة الذي يحوي على مشفى سري تابع للاستخبارات.

وقالت مواقع وصفحات إعلامية تابعة لـ"قسد" إن الانفجارات ناتجة عن قنابل صوتية ألقاها مجهولون على مباني "الاسايش" والعيادات الشاملة في المدينة ولم تسفر عن قتلى أو جرحى.

وهاجم مجهولون بالقنابل اليدوية، بعد منتصف ليل الجمعة/السبت، "مقر قهرمان الساحة"، وهو مقر القيادة العسكرية لـ"قسد"، والواقع في معمل السكر شمالي المدينة. وأعقب ذلك اشتباكات بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، ما خلّف قتلى وجرحى في صفوف "قسد".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجمات حتى اللحظة.

وكانت "قسد" قد أطلقت حملة أمنية كبيرة في مناطق سيطرتها، خلال الأسبوع الماضي، في ما قالت إنه بهدف القضاء على الخلايا النائمة لتنظيم "الدولة". وقال ناشطون إن "قسد" تستغل الحملة لاعتقال عشرات المدنيين في ريف ديرالزور الشرقي، الذي يشهد احتجاجات متصاعدة ضدها.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها