آخر تحديث:11:57(بيروت)
السبت 13/04/2019
share

مصياف: إسرائيل تلاحق "الحرس الثوري"

المدن - عرب وعالم | السبت 13/04/2019
شارك المقال :
  • 0

مصياف: إسرائيل تلاحق "الحرس الثوري" (انترنت)
تعرضت مواقع عسكرية للنظام تتمركز فيها قوات من "الفرقة الرابعة" ومن مليشيات "الحرس الثوري" الإيرانية و"حزب الله" اللبنانية، في ريفي حماة وحمص، لغارات اسرائيلية، ليل الجمعة/السبت، بحسب مراسل "المدن".

وكالة الأنباء الرسمية "سانا" قالت إنه حوالي الساعة الثانية والنصف من فجر السبت، أقدم الطيران الحربي الإسرائيلي، من فوق الأجواء اللبنانية بتنفيذ ضربة جوية على أحد المواقع العسكرية باتجاه مدينة مصياف. وأشارت "سانا"، الى ان وسائط الدفاع الجوي تصدت لعدوان جوي إسرائيلي.

"الهيئة العامة لمشفى مصياف الوطني" أعلنت عن إصابة 17 بجروح، ونفت وقوع قتلى. مصادر محلية متقاطعة من ريف حماة أكدت لـ"المدن"، سقوط قتيلين من قوات النظام.

مصدر مطلع، قال لـ"المدن"، إن الطيران الاسرائيلي استهدف 3 مواقع عسكرية في ريفي حمص وحماة بأكثر من 12 صاروخاً. واستهدفت الغارة الأولى "كتيبة الدفاع الجوي" غربي مدينة حمص، والتي تتبع لـ"اللواء 72 دفاع جوي"، بعد محاولتها التصدي للصواريخ الإسرائيلية. وتضم الكتيبة منظومة صواريخ من طراز "أوسا"، وتخضع لإدارة الدفاع الجوي مع تواجد محدود لمليشيا "حزب الله" اللبنانية.

واستهدفت الغارة الثانية مدرسة المحاسبة أو "كلية الشؤون الادارية" بالقرب من مصياف، والتي يتواجد فيها "الحرس الثوري" و"حزب الله". وكانت المدرسة سابقاً مركزاً لتدريب الضباط وصف الضباط، اختصاص الشؤون الادارية، وتحولت منذ سنة تقريباً إلى مركز تابع للايرانيين. ونقلت إيران إليها معدات كانت موجودة في "مركز البحوث العلمية" في مصياف "الزاوي"، بعد تعرضه لغارات اسرائيلية، العام 2018.

واستهدف القصف "معسكر الطلائع" في الشيخ غضبان في مدينة مصياف، الذي حولته قوات النظام مع بدء الثورة الى معسكر خاص بقواتها وجهزته بمستودعات ضخمة. ويتواجد في المعسكر "حزب الله" بكثافة.

التلفزيون السوري، قال السبت، إن طائرات إسرائيلية استهدفت موقعا عسكريا قرب محافظة حماة لكن الدفاعات الجوية تصدت لبعض الصواريخ وأسقطتها. وأضاف: "تصدت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية وأسقطت بعضها قبل الوصول إلى أهدافها... (مما) أسفر عن تدمير بعض المباني وإصابة ثلاثة مقاتلين بجروح".

وذكر "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، أن هذه الغارات استهدفت مواقع عسكرية في مدينة مصياف وقرى في محيطها، بينها مركز تطوير صواريخ متوسطة المدى، ينتشر فيه مقاتلون إيرانيون، وأسفرت عن سقوط قتلى، فضلاً عن 17 جريحاً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها