آخر تحديث:14:28(بيروت)
السبت 30/03/2019
share

درعا: "فرع فلسطين" يعتقل سامر الصياصنة

المدن - عرب وعالم | السبت 30/03/2019
شارك المقال :
درعا: "فرع فلسطين" يعتقل سامر الصياصنة (الجزيرة)
اعتقلت قوات النظام الشاب سامر الصياصنة، أحد الذين شاركوا قبل ثمانية أعوام بكتابة شعارات مناهضة للنظام على جدران مدرسته في درعا، ما تسبب باندلاع الثورة السورية، بحسب مراسل "المدن" قتيبة الحاج علي.

والصياصنة، كان قد انتقل مع قوافل التهجير برفقة عائلته إلى الشمال السوري، بعد سيطرة مليشيات النظام على درعا، في تموز/يوليو 2018.

مصادر "المدن" قالت إن الصياصنة كان قد حصل على وعود من قبل أحد المُعارضين المنضمين لاتفاق "المصالحة" في مدينة درعا، للعودة والانضمام إلى اتفاقية "التسوية" في المدينة.

مصادر "المدن" أضافت أن عائلة الصياصنة فقدت الاتصال به أثناء طريق عودته، ليتضح أن حاجزاً لـ"شعبة المخابرات العسكرية" في محيط العاصمة دمشق قد اعتقله واقتاده إلى "الفرع 235" المعروف بـ"فرع فلسطين". وأضافت المصادر أن العائلة وعدداً من وجهاء مدينة درعا يسعون لدى مسؤولي "اتفاقية التسوية" لإطلاق سراحه.

وكثيرون ممن خرجوا من درعا ضمن قوافل التهجير إلى الشمال السوري، يتواصلون مؤخراً، مع وجهاء محليين وقادة سابقين في فصائل المعارضة بهدف إعادتهم إلى درعا ومساعدتهم في "تسوية وضعهم" لدى أجهزة النظام الأمنية. ويأتي ذلك بعد التصعيد العسكري الذي شهدته إدلب في الأسابيع الماضية.

الصياصنة كانت قد ظهر في تقرير على قناة الجزيرة، قبل عام تقريباً، تحدث فيه عن تجربة اعتقاله وعدد من أطفال درعا بعد كتابتهم للشعارات المناهضة للنظام، قبل إطلاق سراحهم لاحقاً.


شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها