آخر تحديث:13:00(بيروت)
الجمعة 15/03/2019
share

المخابرات الإيرانية اخترقت المعارضة الإسرائيلية

المدن - عرب وعالم | الجمعة 15/03/2019
شارك المقال :
المخابرات الإيرانية اخترقت المعارضة الإسرائيلية المخابرات الإيرانية حصلت على كامل معلومات هاتف غانتس (Getty)
قالت القناة 12 الإسرائيلية، إن المخابرات الإيرانية اخترقت الهاتف الخلوي الخاص برئيس أركان الجيش الإسرائيلي الأسبق ورئيس التحالف الانتخابي "أزرق أبيض" بيني غانتس.

وذكرت القناة أن مسؤولين في جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك)، التقيا قبل نحو أسبوعين بغانتس، وأخبراه أن أجهزة المخابرات الإيرانية قد اخترقت هاتفاً خلوياً كان في حوزته، دون تحديد الفترة الزمنية التي جرى فيها الاختراق.

وبحسب القناة، فإن المخابرات الإيرانية تمكنت من الوصول إلى جميع محتويات الهاتف الخاص بغانتس، بما في ذلك المعلومات الشخصية والمراسلات الخاصة إلى جانب المراسلات التي تتعلق بطبيعة دوره السياسي، مؤكدة بذلك أن جميع هذه المعلومات أصبحت الآن في أيدي المخابرات الإيرانية.

ولفتت القناة إلى أن اللقاء الذي جمع غانتس بالمسؤولين الكبيرين في جهاز "الشاباك"، جاء بالتزامن مع بداية طريق غانتس السياسية، وإعلانه عن تشكيل حزب "مناعة لإسرائيل" للمنافسة في انتخابات الكنيست المقبلة المقررة في 9 نيسان/ أبريل.

وتحالف "أزرق أبيض" الذي يشكل غانتس عاموده الفقري هو المنافس الأول لحزب "الليكود" اليميني في انتخابات الكنيست. كما أن غانتس ينافس رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على رئاسة الحكومة المقبلة.

وأظهر آخر استطلاع للرأي نشر ليل الخميس، أن حزب تحالف "أزرق أبيض" سيحصل على أكبر عدد من المقاعد في الانتخابات، إلا أن الائتلاف المرتقب لنتنياهو، يحصل على 64 مقعداً، وهو ما يخوله تشكيل الحكومة المقبلة. وحصل نتنياهو على أعلى نسبة في السؤال حول هوية الشخص الأنسب لرئاسة الحكومة.

وأظهرت نتائج الاستطلاع أن تحالف "أزرق أبيض" يحصل على 31 مقعداً، بينما يقتصر تمثيل الليكود على 28 مقعداً، فيما يحل حزب العمل بالمرتبة الثالثة ويحصل على 10 مقاعد.

وبحسب نتائج الاستطلاع، يحصل تحالف الجبهة والعربية للتغيير على 7 مقاعد، ومثلها لـ"يهدوت هتوراه" ولتحالف أحزاب اليمين المتطرف ("البيت اليهودي"، "الاتحاد القومي" و"عوتسما يهوديت")، فيما يحصل "شاس" على 6 مقاعد.

في المقابل يحصل كل من "كولانو" و"اليمين الجديد"، و"ميرتس" وتحالف الوحدة والتجمع، و"إسرائيل بيتنا" و"زيهوت" على 4 مقاعد.

وبموجب الاستطلاع، سيتفوق معسكر أحزاب اليمين والحريديين على معسكر أحزاب ما يسمى الوسط – اليسار والأحزاب العربية، بحيث سيحصل الأول على 64 مقعداً مقابل 56 مقعداً. وبيّن الاستطلاع أن "غيشر" بقيادة أورلي ليفي أباكسيس، لن تتمكن من تجاوز نسبة الحسم (3.25%) وستحصل على 2.3% من أصوات الناخبين.

وردا على سؤال بشأن الأنسب لرئاسة الحكومة القادمة، قال 40 في المائة من المستطلعين إن نتنياهو هو الأنسب، في حين حصل بيني غانتس على دعم 31 في المئة من المستطلعين، وأجاب 18 في المئة بأن أياً من الاثنين غير مناسب للمنصب.

شارك المقال :

التعليقات

التعليقات المنشورة تعبر عن آراء أصحابها